النائب العام الكيني: تنصيب زعيم المعارضة نفسه رئيساً “خيانة عظمى”

النائب العام الكيني: تنصيب زعيم المعارضة نفسه رئيساً “خيانة عظمى”

حذر النائب العام الكيني اليوم الخميس من أن خُطط الزعيم المعارض لإقامة حفل لتنصيبه رئيساً، ستكون بمثابة خيانة، بينما تعهد حزب رايلا اودينغا بالمضي قدماً في مشروعه.
وكان اوهورو كينياتا أدى اليمين الدستورية في الأسبوع الماضي لولاية ثانية في منصب الرئيس بعد فوزه الساحق في انتخابات مثيرة للجدل.وقال أودينغا إن الانتخابات كانت بمثابة خدعة، مشيراً إلى أنه لا يعترف بـ كينياتا رئيساً، ووعد بإقامة حفل لتنصيب نفسه رئيساً في الأسبوع المقبل.وقال جيثو مويغاي النائب العام الكيني إن أي تنصيب لن يكون دستورياً ولاغياً وباطلاً.وأضاف “ليس من الممكن العمل بمجموعتين من القوانين فيما يتعلق بمجموعتين مختلفتين من الأفراد أو الطبقات داخل مجتمعنا، لدينا دستور واحد لكل شعب كينيا”.وقال: “القانون الجنائي لجمهورية كينيا في المادة 40 من قانون العقوبات ينص على أن هذا النوع من التصرف يمثل خيانة عظمى”.والخيانة، واحدة من الجرائم في كينيا التي تستوجب رسمياً عقوبة الإعدام، رغم تخفيف أحكام الإعدام إلى السجن المؤبد منذ 2009. وينص الدستور الكيني أيضاً على أن الرئيس يجب أن يؤدى اليمين أمام رئيس القضاة.ومن جانبه، أكد فيليب إيتالي، مدير الاتصالات لأكبر حزب في التحالف الذي يدعم أودينغا، لوكالة الأنباء الألمانية تنظيم حفل: “أداء اليمين الدستورية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً