الحكومة الفلسطينية تعقد أول اجتماع أمني في غزة

الحكومة الفلسطينية تعقد أول اجتماع أمني في غزة

ترأس رئيس الوزراء وزير الداخلية الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم الخميس، أول اجتماع مع قادة أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس في قطاع غزة.
وذكر بيان لمكتب الحمد الله، أنه عرض في الاجتماع الذي احتضنه مقر وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة، رؤيته لعمل الوزارة وقوى الأمن التابعة لها في قطاع غزة.وأكد الحمد الله أن ملف الأمن في غزة وكافة الملفات سيحل بشكل تدريجي ومدروس وبناءً على اتفاق المصالحة وإرادة صلبة لإنهاء الانقسام.وشدد على أن المصالحة خيار استراتيجي لا رجعة فيه، وبناءً على توجيهات الرئيس محمود عباس فإن الحكومة ستبذل كافة الجهود لتذليل العقبات التي تعترض طريقها، وستقوم بتنفيذ كافة الخطوات اللازمة لتحقيق الوحدة على أرض الواقع.ووصل الحمد الله إلى غزة اليوم، للمرة الثانية منذ شهر أكتوبر (تشرين الأول) لبحث تسلم حكومته مهامها في قطاع غزة بموجب اتفاق حركتي فتح وحماس الأخير، قبل شهرين برعاية مصرية لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007.وبالتزامن مع ذلك عقد وفدان من حركتي فتح برئاسة عضو لجنتها المركزية للحركة مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد، وآخر من حركة حماس برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية اجتماعاً في مدينة غزة لبحث تسريع تنفيذ تفاهمات المصالحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً