الجميع يتعرض لها.. ما لا تعرفونه عن أسباب النفضة النومية

الجميع يتعرض لها.. ما لا تعرفونه عن أسباب النفضة النومية

أسباب عدة ترجع للشعور بما يسمى النفضة النومية، منها تناول الكافيين قبل النوم، والإجهاد، والأنشطة المرهقة التي يمارسها الأشخاص في المساء، والشعور بالقلق، وفقاً للأكاديمية الأميركية لطب النوم.إلا أن السبب الحقيقي وراء ذلك لم يُعرف حتى الآن، ولكن قد يكون السبب هو تلك الآثار الجانبية لعملية التحكم في المخ والتي تحدث كل ليلة بين مرحلتي اليقظة والحلم.
ووفقاً لدراسة حديثة في “مايو كلينيك” الأميركية فإن ما نسبته 70% من الأفراد تحدث لهم هذه الظاهرة مباشرة بعد النوم.
علمياً، وكما تشير بعض الدراسات فإن انقطاع التنفس أثناء النوم، أو التهابات الجهاز التنفسي، وكذلك السعال، وتراجُع درجة حرارة الجسم، كلها أسباب تؤدي إلى تلك النفضة، حيث يشعر الإنسان بها عندما يحدث تشنج مفاجئ من قبل المخ مما يسبب له رعشة أو هزة قوية يشعر خلالها أنه وقع داخل بئر أو سقط من مكان مرتفع، ولأن تلك الرعشات قد تتكرر واحدة تلو الأخرى، تجعل النائم يستيقظ.
بالإضافة لذلك، قد ينام الإنسان وهو في وضعية غير مستقرة كأن يرفع يده أو يرفع قدمه، أو أنه نائم على سطح غير مستقر، فضلاً عن وجود إزعاج وأصوات حوله، أو نومه وهو في حالة من التعب الشديد والإرهاق.
من جهة أخرى، أثبتت التجارب أن استرخاء عضلات الإنسان أثناء النوم، يدرك دماغه إشارات الاسترخاء ويسيء تفسيرها على أنها مؤشرات سقوط، أو ينام لمدة معينة، ثم يستيقظ لعدة ساعات وهو يشعر بالنعاس، فإنه يتعرض لتلك الرعشة.
في السياق ذاته، تفسر بعض الدراسات حلم سقوط الإنسان، يعني أن عقله اخترع هذا الحلم لإيقاظه، ربما لأن وظائف جسمه كانت على وشك أن تتوقف ما يعني انتهاء حياته.
(فوشيا)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً