محلل سياسي لـ24: القرار الأمريكي تجاه القدس سيعقد أزمات المنطقة

محلل سياسي لـ24: القرار الأمريكي تجاه القدس سيعقد أزمات المنطقة

اعتبر أستاذ العلاقات الدولية المشارك رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الإمارات الدكتور محمد بن هويدن، أن “قرار الولايات المتحدة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، غير شرعي وسيؤدي إلى الأزمة بصورة أكبر في المنطقة”.
وأشار بن هويدن في حديث لـ24 إلى أن “القرار ينظر إلى الأمور بشكل آني وأنه بعيد كل البعد عن النظرة المستقبلية لأمريكا ودورها في المنطقة كوسيط لعملية السلام”، مؤكداً أن هذا القرار سيؤدي إلى إلغاء الجهود المبذولة بين فلسطين وإسرائيل منذ فترة طويلة من أجل التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، وسيفتح الباب في المنطقة على صراعات جديدة”.حقوق الفلسطينيينوقال المحلل السياسي: “قضية القدس إحدى أهم القضايا المتنازع عليها في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وحقوق الشعب الفلسطيني والعربي التاريخية راسخة في القدس ولا يمكن المساس بها أو محاولة فرض أمر واقع عليها”.المسيرات المعارضةوأوضح بن هويدن أن “المسيرات المعارضة في جميع أنحاء فلسطين، احتجاجاً على القرار ستزيد من احتمال وقوع اشتباكات عنيفة، وذلك بسب القرار غير المنطقي الذي يعتبر انحيازاً كاملاً ضد حقوق الشعب الفلسطيني، ودليل واضح على تخريب عملية السلام”، مؤكداً أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، مهما حدث.ولفت المحلل السياسي إلى أن “القرار الأمريكي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، يفتقر للبعد والمكاسب الاستراتيجية الداخلية والخارجية، ويستفز الشعوب العربية والإسلامية نظراً لمكانة القدس في قلوب الجميع”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً