قصة الفتاة الإيرانية شبيهة أنجلينا جولي تنتهي بصدمة

قصة الفتاة الإيرانية شبيهة أنجلينا جولي تنتهي بصدمة

اعترفت الفتاة الإيرانية التي ادعت أنها أجرت جراحات تجميل لكي تكون نسخة من الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، أن القصة مفبركة بأكملها. وقالت الفتاة سحر طبر (19 عاما)، إنها ارتكبت هذه الخدعة على سبيل التسلية. وكان خبراء في التصوير قد اتهموا الفتاة الإيرانية بالتلاعب بالصور بعد اكتشاف خلفيات غائمة.

وأكدت الفتاة أنها استخدمت برنامج فوتوشوب إلى جانب برامج أخرى لكي تجعل نفسها شبية بأنجلينا جولي على نحو مقزز يشبه الشخصية الكرتونية “العروس الجثة”. وقالت لموقع “سبوتنيك”، ساخرة، إنها بعد فبركة الصور شعرت أن ثمة ما يربطها بالممثلة الأميركية الشهيرة.
وأكدت أنها فعلت هذا للإثارة، مشيرة إلى أنها لا تفكر على الإطلاق أن تكون نسخة من الآخرين. وزعمت طبر أنها خضعت لأكثر من 50 جراحة تجميل، واقتطعت 50 كيلوغراما من وزنها، وخضعت لريجيم قاسٍ على مدى أشهر لتثبيت وزنها عند 40 كيلوغراما. ونشرت الفتاة صورها المزيفة على موقع إنستغرام، وتجاوز عدد متابعيها 296 ألفا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً