برلماني إماراتي لـ24: فرض الضرائب على المزارعين سيؤثر سلباً على المنتج المحلي

برلماني إماراتي لـ24: فرض الضرائب على المزارعين سيؤثر سلباً على المنتج المحلي

أكد عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي خالد علي بن زايد الفلاسي، أن المنتجات الزراعية المحلية تعاني ضعفاً في التسويق أمام المنتجات المستوردة نظراً لارتفاع أسعارها بسبب تكلفتها الأعلى في الانتاج، لافتاً إلى أن هذه الإشكالية ستتزايد مع تطبيق الضريبة المضافة مطلع 2018.
وطالب الفلاسي في تصريح عبر 24، بضرورة عدم إثقال كاهل المزارعين بالمصروفات أو الرسوم والضرائب لا سيما ضريبة القيمة المضافة، كون ذلك سيرفع سعر الانتاج بشكل أكبر، الأمر الذي سيحجم الإنتاج المحلي أمام ما يتم استيراده من منتجات منافسة هي أقل سعراً، ما يتطلب أخذ ذلك بعين الاعتبار وبصورة جدية وسريعة كي لا تتقلص خريطة الإنتاج والإنتاجية الزراعية في الدولة.قطاع استراتيجيوقال عضو المجلس إن “القطاع الزراعي استراتيجي وهو أحد فروع الأمن المجتمعي الوطني ويسمى الأمن الغذائي، وإذا لم يتم التعامل معه على هذا المنوال، فسوف يكون له تأثيراً كبير على المجتمع بمختلف المحاور”.وأضاف الفلاسي: “من أهم ركائز الأمن الغذائي هو الإنتاج الذي يكفل التوازن الأمني المجتمعي في كل الأوقات وتحت كل الظروف، لذلك أدرجت دولة الإمارات من خلال أهدافها الإستراتيجية وضمن برامج مؤسساتها المختلفة تنمية ودعم القطاع الزراعي مادياً ومعرفاً وتنظيمياً، بحيث يكون لدينا قطاع قوي يتم الاعتماد عليه في الظروف المختلفة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً