واشنطن تسعى للحصول على قطع أثرية بحوزة داعش

واشنطن تسعى للحصول على قطع أثرية بحوزة داعش

قالت الولايات المتحدة، الأربعاء، إنها تريد من تنظيم داعش تسليم الآثار التي تعتقد أن التنظيم الإرهابي يريد بيعها للمساعدة في تمويل عملياته.
وقالت وزارة العدل الأمريكية إن هذه الآثار هي من سوريا والعراق وتعود إلى العصور القديمة، وأعربت عن اعتقادها بأن قيمتها المادية تقدر بمئات الآلاف من الدولارات.وأعلنت الوزارة أنها تسعى للحصول على أمر لضبط إحدى القطع الأثرية، وهي خاتم من الذهب يعتقد أن السلطات التركية صادرته. كما قالت إنها عدلت دعوى قضائية عمرها 3 سنوات لإضافة 3 آثار، ليصل بذلك عدد القطع الأثرية الواردة في الشكوى المذكورة إلى 7.وتسعى الشكوى المعدلة إلى مصادرة تلك القطع، التي تظهر في صور عثر عليها خلال مداهمة لمنزل أبو سياف، أحد كبار قادة داعش في سوريا.والقطع الأصلية المذكورة في الشكوى هي خاتم من الذهب، وعملتان ذهبيتان وحجر منحوت، وتضيف الشكوى المعدلة بروش من الذهب وقلادة من الذهب.وفي شكوى منفصلة قدمت الولايات المتحدة إجراء للحصول على خاتم من الذهب تردد أن التنظيم باعه لشخص في تركيا بحوالي 250 ألف دولار.ووفقاً للشكوى المعدلة، صادرت سلطات إنفاذ القانون التركية الخاتم لاحقاً.ورفعت الدعوى في ديسمبر (كانون الأول) الماضي بعد تحقيق بشأن القطع التي ضبطت في مداهمة لمقر إقامة أبو سياف، وأثناء العملية، قتل أبو سياف أثناء اشتباك مع القوات العسكرية الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً