«محاكم رأس الخيمة» تحتفي بـ 2000 ساعة تطوعية

«محاكم رأس الخيمة» تحتفي بـ 2000 ساعة تطوعية

احتفلت دائرة محاكم رأس الخيمة، بفريقها التطوعي «سواعد المحاكم»، بمناسبة مرور عام من تأسيسه، ولإنجازه 2000 ساعة تطوعية، جاء ذلك خلال احتفال الفريق بإنجازاته في اليوم العالمي للتطوع، والذي يصادف الخامس من ديسمبر من كل عام، حيث تحرص محاكم رأس الخيمة، انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية وأهدافها الاستراتيجية إلى التفاعل مع المبادرات والفعاليات المجتمعية، وتنفيذ هذه البرامج عبر فريق سواعد المحاكم.
وأكد الدكتور سيف علي بوخطامين السويدي مدير عام محاكم رأس الخيمة، أنه عند اعتماد قيادتنا الحكيمة عام 2017 عاماً للخير، سارعت الدائرة بتشكيل فريق للتطوع باسم سواعد المحاكم، يعمل وفق خطة شاملة ومدروسة، تشتمل على المواصفات والمقاييس اللازمة، ذات رؤية ورسالة وأهداف، حيث يتألف الفريق من موظفي الدائرة من مختلف المستويات الوظيفية من الذكور والإناث، ويعتبر الفريق التطوعي، أول فريق يتأسس على مستوى الجهات المحلية بالإمارة، فيما يهدف تشكيل الفريق إلى تعزيز المسؤولية المجتمعية لدى الموظفين، والتفاعل مع عام الخير، بمحاوره الثلاثة المسؤولية الاجتماعية، والتطوع وخدمة الوطن.
وأضاف السويدي أن فريق سواعد المحاكم، قد أنجز 2000 ساعة تطوعية خلال العام الجاري، تضمنت مشاركات في مسارات متنوعة، ومنها المجتمعية والوطنية والصحية، والتعليمية والبيئية والأمن والسلامة، مبيناً أن مشاركات الفريق غطت معظم فئات المجتمع، كالأسرة وكبار السن وأصحاب الهمم والمرأة والطفل، والشباب والأيتام ونزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، والعمال والمحتاجين، وغيرها من الفئات.
وأردف أنه يتمحور عمل الفريق في المشاركات داخل الدائرة، من خلال تنفيذ المبادرات والفعاليات، وخارج الدائرة بالتطوع في الفعاليات التي تنظمها الجهات الحكومية أو شبه الحكومية أو الخاصة، كما أن المشاركات كانت على مستوى الإمارة والدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً