«التربية» تستثني «المهارات الحياتية» من امتحان الفصل الأول

«التربية» تستثني «المهارات الحياتية» من امتحان الفصل الأول

وجهت وزارة التربية والتعليم باستثناء مادة «المهارات الحياتية» من امتحان نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجاري، لطلبة جميع المدارس، وعزت ذلك إلى أن هذه المادة لم يتم تدريسها للطلبة خلال هذا الفصل الدراسي. وأضافت الوزارة في تعميم وزعته على الإدارات المدرسية والجهات المعنية، أمس، أنه سيتم تقييم الطلبة في الفصلين الدراسيين الثاني والثالث للسنة الدراسية (2018/‏‏‏2017)، داعية الجهات المعنية بإدخال درجة «غير مكتمل» في خانة مادة «المهارات الحياتية» في نظام درجات الطلبة للفصل الدراسي الأول. وتعتبر هذه المادة خطوة لإعداد الطلبة للخدمة الوطنية ولمواجهة التحديات المهنية والشخصية التي قد يتعرضون لها.
وكانت الوزارة استحدثت مادة «مهارات الحياة» على خارطتها الدراسية في خطة تطوير التعليم (2021/‏‏‏2015)، وتشمل برامج هذه المادة المهارات الشخصية ومهارات الريادة ومهارات الإسعافات الأولية ومهارات التراث الوطني الإماراتي، مضيفةً إنها تستهدف من إدراج هذه المادة في الخطة الدراسية تكوين جيل يعتز بوطنه ويفتخر بتراثه عبر تمكينه من عدد من المهارات والآداب الأصيلة التي يتمتع بها المجتمع الإماراتي.
تحذير
إلى ذلك، حذرت وزارة التربية والتعليم من تكليف الطلبة بتلخيص مادة «التربية الإسلامية» في وريقات توجز المحتوى وتخل به، داعيةً مديري المدارس إلى الإيعاز لمن يلزم من معلمي ومعلمات المادة بعدم تكليف الطلبة بالقيام بهذا التلخيص، حرصاً على سلامة المحتوى العلمي، ودقته لمادة التربية الإسلامية.
وأضافت في التعميم الذي وزعته، أمس، على مديري المدارس، إن «الدروس أعدت وفق منهجية تراعي تطوير مهارات الطالب»، مؤكدة أن «تداول الطلبة لهذه التلخيصات لا يفيد، بل قد يضرهم لما فيه من معلومات غير صحيحة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً