دراسة: الخرف وعلاقته بالبحث على موقع جوجل!؟

دراسة: الخرف وعلاقته بالبحث على موقع جوجل!؟

لطالما اعتبرت الدراسات العلمية و الطبية أن التكنولوجيا سلاح ذو حدين، وأن التطور التكنولوجي ينتج لنا أدوات حديثة ومتطورة توفر علينا الجهد والوقت إلا أنها بالمقابل تضر الجسم ، وفي مثال على ذلك في نتائج جديدة ومثيرة كشف عنها باحثون بريطانيون، حيث أفادت أن محرك البحث ” جوجل” يرفع خطر الإصابة بالخرف.

الخرف والبحث على جوجل:

وفقاً لموقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يعتقد البروفسور “فرانك جون مور”، مدير البحوث في كلية الأحياء في جامعة سانت أندروز البريطانية، فإن الناس يستعينون بمصادر خارجية مثل الإنترنت بدلا من استخدام ذاكرتهم للتذكر أو التفكير.

وأشار “جون مور” إلى أن كبار السن يذهبون بنفسهم إلى أعتاب الخرف لأنهم يعتمدون بشكل متزايد على شبكة الإنترنت للحصول على معلومات بدلاً من استخدام أدمغتهم.

وأوضح البروفيسور “جان مور”، مدير البحوث في كلية الأحياء في جامعة سانت أندروز البريطانية، إن استخدام الجنس البشري لمحرك البحث “جوجل” في تذكر الأشياء وعدم تشغيل الدماغ يدمر مخهم.

ماهو الخرف:

الخرف أو التدهور العقلي أو العتاه هو تدهور مستمر في وظائف الدماغ ينتج عنه اضطراب في القدرات الإدراكية مثل: الذاكرة والاهتداء والتفكير السليم والحكمة. لذلك يفقد كثير من الذين يعانون من الخرف قدرتهم على الاهتمام بأنفسهم، ويصبحون بحاجة لرعاية تمريضية كاملة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً