فتح تدعو إلى تقديم شكوى ضد أمريكا في مجلس الأمن بسبب ترامب

فتح تدعو إلى تقديم شكوى ضد أمريكا في مجلس الأمن بسبب ترامب

دعت حركة فتح اليوم الأربعاء، لتقديم شكوى في مجلس الأمن ضد الولايات المتحدة الأمريكية بسبب موقفها من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.
وقال مفوض الإعلام والثقافة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة، إن “مثل هذا الإجراء يشكل هجوماً على الحقوق الوطنية للشعب باعتبارها كعاصمة دولة فلسطين، ويشكل هجوماً على حقوق المسلمين والمسيحيين التي ترفض أغلبيتهم الساحقة هذا الموقف”.وأضاف أن “أي موقف يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل هو موقف غير مقبول، ويستدعي رد فعل عربي إسلامي ودولي، لأنه ينطوي العديد من الأمور الخطرة والسلبية ويمثل خروج تام عن موقف الإدارات الأمريكية المتعاقبة المتعلقة بالقدس، ويشكل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة وقرارات عديدة أصدرها مجلس الأمن الدولي، وكانت أمريكا جزء منها”.وأكد أن القرار يشكل انتهاكاً لاتفاقات دولية كانت أمريكا طرفا فيها، منها إعلان المبادئ وأوسلو وهو عدم تغيير الوضع القائم في القدس، لأنه يدمر أسس عملية السلام.وطالب بالرد على مستوى السفارة والتمثيل والعلاقة الدبلوماسية وفق تطور القانون، داعياً إلى المطالبة بتقديم شكوى رسمية لمجلس الأمن الدولي، لقيام الولايات المتحدة بكل المخالفات وانتهاك قرارات المجلس.وبخصوص الموقف الميداني للحركة، قال القدوة: “ندعو إلى المشاركة في التعبير عن الغضب الفلسطيني الشعبي وتوجيهها بطرقة غير عنيفة وغير مسلحة وبشكل مستدام بحيث تخدم المصالح الفلسطينية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً