وزير الطاقة الإماراتي: الغاز الأمريكي قد يجد سوقاً واعدة في الإمارات والخليج

وزير الطاقة الإماراتي: الغاز الأمريكي قد يجد سوقاً واعدة في الإمارات والخليج

أكد وزير الطاقة والصناعة، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، أن الإمارات من الدول السباقة في الاهتمام بتقنيات حجز واستخدام الكربون التي تتوافق مع استراتيجية الطاقة 2050 وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 70%، والتي تسهم في تحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية المتعلقة بخفض انبعاثات الكربون بصورة ابتكارية ورائدة لتحويل التحديات إلى فرص والمحافظة على جودة الهواء.
جاء ذلك خلال أعمال الاجتماع الوزاري لقادة حجز الكربون بأبوظبي، والذي تستضيفه وزارة الطاقة والصناعة بحضور وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بالمملكة المغربية، عزيز رباح، ووزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، ومشاركة خبراء وباحثين في قطاع الطاقة واستخدام وتخزين الكربون.وقال المزروعي، في تصريحات صحافية اليوم الأربعاء، إن “هذا الاجتماع الوزاري يأتي في إطار تعزيز الاهتمام العالمي بهذه التقنيات التي من شانها أن تساهم اكثر في استدامة قطاع الطاقة وإبراز الفرص الاستثمارية المتوفرة فيه وتبادل الخبرات والتجارب”.ولفت إلى أن “الغاز المسال الأمريكي قد يجد سوقاً واعدة في الإمارات ودول الخليج في ظل امتلاك الولايات المتحدة كميات غاز ضخمة وبدء الشركات الأمريكية الترويج له في الإمارات و دول الخليج”، مشيراً إلى وجود فرصة كبيرة للتعاون مع الولايات المتحدة بهذا المجال في حال قدموا أسعار تنافسية .ومن جانبه، قال وزير الطاقة السعودي، إن “هناك شراكات قوية بين الشركات الإماراتية والسعودية للاستثمار في قطاع النفط البتروكيماويات، حيث وجود محادثات مع أدنوك ومبادلة للاستثمار في السعودية وذلك مع تنفيذ المملكة حالياً مشاريع عملاقة في قطاع النفط والغاز والفرص الاستثمارية الكبيرة التي يوفرها القطاع للشركات الراغبة في الاستثمار”.وأكد وزير الطاقة الأمريكي، قوة العلاقات الاقتصادية مع الإمارات، مشيراً إلى أنه “بحث خلال زيارته إلى الدولة إمكانية تصدير الغاز الطبيعي المسال الأمريكي إلى الإمارات في ظل سعي الولايات المتحدة إلى إقامة شراكات طويلة الأمد في المنطقة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً