تيلرسون: ترامب “ملتزم بشدة” بعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين

تيلرسون: ترامب “ملتزم بشدة” بعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين

أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن الرئيس دونالد ترامب، الذي سيصدر إعلاناً الأربعاء يتوقع أن يعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، “ملتزم بشدة” بعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي في مقر الحلف الأطلسي في بروكسل إن ترامب “ملتزم بشدة بعملية السلام في الشرق الأوسط”، مضيفاً “ما زلنا على قناعة بأن هناك فرصة جيدة لإحلال السلام والرئيس لديه فريق يعمل بصورة حثيثة من أجل ذلك”.ومن المتوقع أن يعمد هذا الفريق الذي يرأسه جاريد كوشنر صهر دونالد ترامب إلى إحياء محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، المتوقفة منذ 2014.وأضاف تيلرسون أن الفريق “يعمل جاهداً على وضع مقاربات جديدة لعملية السلام، وأجروا بعيداً عن الأنظار كثيراً من الاتصالات في المنطقة حول هذه العملية” و”عمل بنشاط”، مؤكداً أنهم اتصلوا به لإسداء “نصائح” تتعلق بالمسائل “الصعبة”.وتعتبر اسرائيل المدينة المقدسة عاصمتها، ويريد الفلسطينيون أن يجعلوا منها عاصمة دولتهم المستقبلية.وفي خطاب متوقع “سيعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل”، حسب مسؤول في الإدارة الأمريكية، رفض كشف هويته.وهذا التحول في السياسة الخارجية الأمريكية هو وعد قطعه ترامب في حملته الانتخابية ويتعارض مع حذر أمريكي استمر عقداً.وحذر قادة المنطقة ومنهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والعاهل السعودي الملك سلمان، من مغبة اتخاذ هذا القرار، متوقعين أن يتسبب في موجة من أعمال العنف.وحذر نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني الثلاثاء ترامب من أن أي اعتراف للولايات المتحدة بالقدس التي احتلتها اسرائيل وضمتها، عاصمة للدولة العبرية، سيعني نهاية جهود الإدارة الأمريكية لإحياء عملية السلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً