مفتي القدس لـ24: القرار الأميركي سيزيد عدوانية المستوطنين تجاه الأقصى

مفتي القدس لـ24: القرار الأميركي سيزيد عدوانية المستوطنين تجاه الأقصى

أكد مفتي القدس والديار الفلسطيني، الشيخ محمد حسين، أن القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس، والاعتراف بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل، سيزيد عدوانية المستوطنين اليهود تجاه مدينة القدس المحتلة.
وقال الشيخ حسين في تصريحات خاصة لـ24، إن “هذا القرار جائر ومنحاز تماماً، وقرار عدواني ومرفوض من الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية، وكل عربي وكل مسلم يدرك أهمية القدس، وموقع مسؤوليته عن القدس”.وأضاف: “إذا كان ترامب يتكلم عن صفقة العصر بالتأكيد هذا القرار يمثل صفقة العصر بظلم الشعب الفلسطيني والاعتداء على حقوق العرب والفلسطينيين في مدينة القدس”، معتبراً أنه تجاوز كافة الأعراف الدولية التي تعتبر القدس عاصمة لدولة فلسطين، ومدينة محتلة.وأوضح الشيخ حسين، أن في القرار الأميركي انحياز واضح، وستكون له تداعيات على المنطقة، في ظل القرارات الكثيرة الصادرعن عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن، والتي رفضت الإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس.وأكد الشيخ حسين، أن جانباً من خطورة هذا القرار تتمثل في تشجيع المستوطنين على رفع وتيرة الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى، بعد أن أصبحوا محصنين بهذا القرار الأمريكي حول القدس عاصمتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً