تمارين تساعد في علاج عرق النسا

تمارين تساعد في علاج عرق النسا

تمارين تساعد في علاج عرق النسا أطلعنا عليها استشاري العظام والمفاصل الدكتور أحمد أبو ضبيع، كما يطلعنا في هذا الموضوع عن أسباب مرض عرق النسا وما الأعراض التي تدل على الإصابة به.

تمارين تساعد في علاج عرق النسا:

يقول الدكتور أحمد أن مرض عرق النسا لابد أن يكون له متابعة دائمة لدى طبيب مختص، كما أن التمارين يجب أن تكون بعد استشارة الطبيب لأنها تختلف من حالة إلى أخرى، والأهم أن لا يؤدي الشخص المصاب أي تمارين مهمه كانت نوعها قبل استشارة الطبيب لأنها قد تضره أكثر.

كما أن عرق النسا من الأمراض التي تصيب العظام وغالبا هي عبارة عن انزلاق وهذه الأمراض على يتم علاجها إلا على أي مختصين، وفي هذا الموضوع سوف نستعرض التمارين البسيطة فقط والتي تناسب الحالات البسيطة من مرض عرق النسا.

التمرين الأول:

الاستلقاء على الظهر مع رفع الركبتين عن الأرض وتثبيتهما مع الساق بزاوية منفرجة، مع وضع اليدين منبسطة بجانب الجسم، ويبدأ المريض برفع المؤخرة عن الأرض قدر المستطاع، وتكرار التمرين 8 مرات يوميا.

التمرين الثاني:

الاستلقاء على البطن ورفع الجسم من منطقة الجسم و الاستناد على الأكواع، ثم البدء في رفع الظهر صعودا ونزولا مع الحفاظ على استقامة القدمين مع الأرض ووضع وزن الجسم على الأكواع، يكرر التمرين يوميا 8 مرات.

التمرين الثالث:

الاستلقاء الكامل على البطن ثم البدء برفع ساق مع ساعد بشكل عكسي ولمدة 3 ثوان، ثم العكس، وتكرر العملية على التوالي ولعدد 8 مرات يوميا فقط.

أسباب عرق النسا:

الإنزلاق الغضروفي وخاصة عند الشباب في العمر.
ضيق القناة الشوكية للعمود الفقري يولد الضغط على أسفل الظهر الذي بدوره يؤدي لحدوث عرق النسا.
خشونة الفقرات تعمل على إنشاء غضاريف تعمل على زيادة الضغط على أسفل الظهر.
الفتق في فقرات العمود الفقري فيؤدي إلى مجهود مضاعف على الظهر وبالتالي الإصابة بعرق النسا.
الوراثة لها دور في الإصابة بعرق النسا.
أعراض عرق النسا:

ألم في أسفل الظهر ويمتد مع امتداد العصب.
ألم في المؤخرة و الساق.
خدر في الأقدام و الأرجل.
فقدان القليل من السيطرة على القدم عند المشي أو الحركة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً