الاستخبارات الألمانية: يمكن حدوث هجمات إرهابية أخرى في بلادنا

الاستخبارات الألمانية: يمكن حدوث هجمات إرهابية أخرى في بلادنا

بعد مرور عام تقريباً على هجوم الدهس الإرهابي الأسوأ في ألمانيا حتى الآن، صرح رئيس هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بألمانيا) أنه يرى ارتفاعاً في خطر حدوث هجمات أخرى.
وقال هانز-جورج ماسن في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بالعاصمة برلين “إن الإرهابيين المحتملين يقدرون حالياً بنحو 1900 شخص”.وتابع ماسن قائلاً: “انطلاقاً من هذه الخلفية يتعين علينا أن نتوقع بشكل أساسي أنه من الممكن حدوث أي هجوم”.وأضاف أنه “حتى إذا راقبت السلطات أي إرهابي، لن يضمن ذلك أمناً مطلقاً،ط وقال: “إذا حدث أي هجوم إرهابي بألمانيا، فيمكن أن يكون دائماً هجوماً من أشخاص معروفين للسلطات الأمنية -أدرجناهم على قوائم وقمنا بمراقبتهم، ولكن لم يمكننا إبقاءهم تحت الرقابة بسبب الوضع القانوني الساري والموارد المتاحة”.وأشار إلى أن حدوث هجمات معقدة أيضاً بشكل متواز في عدة أماكن كالتي حدثت مثلاً في باريس وبروكسل ليس مستبعداً في ألمانيا، وقال: “سوف نقوم بكل شيء من أجل منع ذلك”، ولكنه أكد قائلاً: “يتعين علينا التأهب لاحتمالية حدوث شيء كهذا في ألمانيا”.ويذكر أن تونسياً يدعى أنيس العمري نفذ هجوم دهس بشاحنة في أحد أسواق عيد الميلاد بالعاصمة برلين في 19 ديسمبر (كانون الأول) عام 2016، وأسفر الهجوم عن مقتل 12 شخصاً وإصابة أكثر من 70 آخرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً