الحمدالله يطالب أوروبا بالاعتراف بدولة فلسطين رداً على القرار الأمريكي المرتقب حيال القدس

الحمدالله يطالب أوروبا بالاعتراف بدولة فلسطين رداً على القرار الأمريكي المرتقب حيال القدس

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله اليوم الأربعاء، دول الاتحاد الأوروبي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية رداً على قرار الولايات المتحدة الأمريكية نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس.
وقال الحمد الله، في بيان صحافي عقب لقائه في مدينة رام الله قناصل وسفراء وممثلي الاتحاد الأوروبي، إن الاعتراف الأوروبي بالدولة الفلسطينية من شأنه “إنقاذ عملية السلام وحل الدولتين”.وطالب الحمدالله الدول الأوروبية بالضغط نحو تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية المتعلقة بفلسطين وفي القلب منها القدس.وأضاف أن إصرار الإدارة الأمريكية على قرارها بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها كدولة لإسرائيل “سيؤجج الصراع وسيؤدي إلى تنامي العنف في المنطقة بأكملها”.وشدد على أن القدس “لا تعني الفلسطينيين فقط وإنما الشعوب والدول العربية والإسلامية التي ترفض هذا القرار”.وحسب البيان، أطلع الحمدالله ممثلي دول الاتحاد الأوروبي على محادثة الرئيس محمود عباس بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، ورفضه إلى جانب القيادة والحكومة الفلسطينية قرار الإدارة الأمريكية بنقل السفارة إلى القدس “كونه يقضي على عملية السلام وحل الدولتين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً