الفصائل الفلسطينية: اعتراف ترامب بـ القدس عاصمة لإسرائيل لن يمر مرور الكرام

الفصائل الفلسطينية: اعتراف ترامب بـ القدس عاصمة لإسرائيل لن يمر مرور الكرام

دعت الفصائل الفلسطينية، اليوم الأربعاء، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ومنظمة التحرير الفلسطينية لسحب الاعتراف بدولة إسرائيل، والإعلان عن انتهاء اتفاق أوسلو مع إسرائيل، رداً على نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب لمدينة القدس المحتلة.
وقالت الفصائل خلال مسيرة نظمتها وسط مدينة غزة، “نعتبر الموقف الأمريكي جريمة سياسية وتاريخية بحق الأمة والشعب الفلسطيني، واحتلالاً ثانياً لمدينة القدس، لا يمكن أن يمر مرور الكرام”.وأضافت في بيان مشترك، أن هذا القرار يضع الأدارة الأمريكية في عداء مع العرب والمسلمين، ويتضح منه أن أمريكا هي الداعم لإسرائيل ويكشف الوجه الحقيقي لها”، موكدةً دعمها لكل الخطوات التي ستتخذها القيادة الفلسطينية في مواجهة الإدارة الأمريكية واعتبارها شريكاً لإسرائيل في احتلال القدس.ودعت الفصائل الفلسطينية، لقطع كافة أشكال العلاقات مع إسرائيل والتطبيع معها، وممارسة كل أشكال الضغط السياسي والدبلوماسي على الإدارة الاميركية في كافة أنحاء العالم للتراجع عن هذا القرار.كما دعت الفصائل الفلسطينية لاجتماع طارئ واستثنائي لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، لبحث بلورة موقف عربي وإسلامي مشترك إزاء الموقف الأمريكي، وقيادة تحركات عربية سياسية ودبلوماسية للرد على هذا القرار.كما طالبت الفصائل الفلسطينية، بضرورة الإسراع في المصالحة الفلسطينية وتشكيل جبهة واحدة للتصدي للقرار الأمريكي وإبقاء كافة الخيارات مفتوحة أمام الجماهير الفلسطينية للرد على هذا القرار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً