محلل مقدسي لـ 24: أمريكا تعلن حرباً شاملة على الشعب الفلسطيني

محلل مقدسي لـ 24: أمريكا تعلن حرباً شاملة على الشعب الفلسطيني

أكد الكاتب والمحلل السياسي المقدسي راسم عبيدات أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتوقع عن القدس عاصمة لدولة إسرائيل مساء اليوم الأربعاء، هو بمثابة إعلان حرب شاملة على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية.
ولفت إلى أن قرار أمريكا واضح منذ عام 1995 بالموافقة على قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لكن كل رئيس أمريكي كان يؤجل القرار حتى فترة نهاية ولايته وهو ما يبدو أن ترامب لن يخطو خطوات أسلافه وسيسبقهم في خطوة.وأكد عبيدات إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية صاحبة تاريخ طويل وحافل بالانحياز لإسرائيل ودعمها على حساب الشعب الفلسطيني والشعوب العربية وأنها ورثت الدور البريطاني في رعاية دولة الاحتلال ودعمها على كافة الصعد.وأشار إلى أن فترة ترامب شهدت وضوحاً أكثر في طريقة انحياز الإدارة الأمريكية لدولة الاحتلال من خلال الوعودات التي أطلقها الرئيس الأمريكي لدولة الاحتلال والسعي المتواصل للضغط على القيادة الفلسطينية لتقديم تنازلات جسيمة.وقال: “على كل من يعتقد أنه من السهل تركيع الشعب الفلسطيني وتحديداً المقدسيين العودة إلى قراءة التاريخ وكل ثورات الشعب الفلسطيني، لا سيما الهبة الجماهيرية الأخيرة التي أركعت حكومة الاحتلال وأجبرتها على إزالة البوابات الالكترونية التي ركبتها”.ولفت عبيدات إلى أن الظروف الإقليمية المتمثلة بالتمزق والحروب الداخلية العربية، إلى جانب الظرف الفلسطيني المترهل والمتمثل في الانقسام الفلسطيني الداخلي شجعت الإدارة الأمريكية على التطاول والتمادي على حقوق الشعب الفلسطيني ودعم دولة الاحتلال بهذه الطريقة “الوقحة”.ورأى أن الرد الفلسطيني يجب أن يتمثل في تشكيل ضغط عربي إسلامي لمقاطعة الولايات المتحدة الأمريكية وسحب الاعتراف برها كراعي لعملية السلام والتوجه إلى مجلس الأمن من أجل إبطال هذا الاعتراف المنافي لكل القوانين الدولية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً