مصادر لـ24: تنسيق أردني – فلسطيني لثني الإدارة الأمريكية عن تغيير وضع القدس

مصادر لـ24: تنسيق أردني – فلسطيني لثني الإدارة الأمريكية عن تغيير وضع القدس

كشفت مصادر أردنية وفلسطينية متطابقة في عمّان، أن وزير الخارجية الأردني يقود تنسيقاً أردنياً فلسطينياً للضغط على الإدارة الأمريكية وثنيها عن اتخاذ أي قرارات من شأنها تغيير الوضع القائم في القدس المحتلة.
وأوضحت هذه المصادر أن هناك تنسيقاً على أعلى المستويات بين الجانبين، مشيراً إلى أن ملف القدس ونقل السفارة الأمريكية إليها أصبحت تحتل الأولوية الأولى لدى وزارة خارجية البلدين.وأشارت إلى أن هذا التنسيق المكثف بدأ يثمر في هذه القضية خصوصاً بعد أن أعلنت الإدارة الأمريكية عن تأجيل نقل سفارة بلادها إلى القدس.إفقاد دور الوساطةوأوضحت ذات المصادر أن الاعتراف الأمريكي بأن القدس عاصمة إسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها سيقوض وينهي أي فرص للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ويدلل على انحياز أمريكي سافر لحكومة الاحتلال، مما يفقد الولايات المتحدة دورها كوسيط ويغلق أبواب السلام.وقالت المصادر الفلسطينية في عمان إن السلطة متمسكة بالسلام العادل الذي يكفل للشعب الفلسطيني حقه في تقرير مصيره وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية، وعودة اللاجئين وفق قرارات الأمم المتحدة وخاصة قرار 194.وسرب مسؤولون أمريكيون في وسائل الإعلام الأمريكية منذ أسبوع تقريباً عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إعلان الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة، تتسارع الجهود الدبلوماسية الأردنية لمواجهة هذا الاعلان.وكان الأردن دعا عبر وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لعقد اجتماعين لمجلس الجامعة الوزاري ووزراء خارجية الدول الإسلامية، لمناقشة سيل التعامل مع أي قرار أمريكي يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل إن اتخذ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً