السلطات الأسترالية تواجه اتهامات بتمزيق عائلات اللاجئين

السلطات الأسترالية تواجه اتهامات بتمزيق عائلات اللاجئين

اتهمت سلطات الحدود الأسترالية بتشجيع اللاجئين المحتجزين في مركز تديره أستراليا بجزيرة ناورو، على الانفصال عن أسرهم إذا أرادوا التقدم بطلب لإعادة توطينهم في الولايات المتحدة.
وتسببت تلك الأنباء التي فجرها عضو مجلس الشيوخ عن حزب الخضر نيك ماكيم، في إثارة ردود فعل غاضبة من جانب سياسيين اليوم الأربعاء.ونشرت صحيفة “غارديان أستراليا” أيضاً اليوم سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني والمحادثات الهاتفية جاء فيها أن مسؤولين مختصين بشأن الحدود استخدموا مسألة انفصال الأسر كإجراء قسري، بشكل يتعارض مع القوانين الدولية.وقال عضو مجلس الشيوخ زعيم حزب الخضر ريتشارد دي ناتالي  للصحافيين: “نتحدث عن تمزيق الأسر هنا”.وأضاف “هؤلاء هم الأشخاص الذين أصيبوا بصدمة بالفعل، الذين فروا من العنف والاضطهاد، الذين تم حبسهم إلى أجل غير مسمى، والآن الحكومة تريد ركلهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً