عودة 144 محتجزاً نيجيرياً في ليبيا إلى بلادهم

عودة 144 محتجزاً نيجيرياً في ليبيا إلى بلادهم

وصل مساء أمس الثلاثاء، إلى مدينة لاغوس النيجيرية 144 نيجيرياً كانوا موجودين داخل معسكرات احتجاز في ليبيا.
وتأتي عودة هؤلاء في إطار خطة طارئة تنفذها السلطات النيجيرية لإعادة مواطنيها إلى بلادهم.وقال شاب في مطار لاغوس، كان ينتظر تسجيل اسمه لدى سلطات الهجرة والوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ “أشكر الله”.وأضاف فرنكلين: “أنا سعيد جداً أن أكون في الديار لأنه الجحيم في ليبيا، أريد بدء حياة جديدة في بلدي”.ووراء فرنكلين كان اوموبورو يروي أنه بقي محتجزاً في معسكر اعتقال زهاء تسعة أشهر قبل تمكنه من العودة إلى بلاده.وقال إن الليبيين “استخدمونا لنقل القنابل وحمل الذخيرة، كان علينا دفن الجثث…”.وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية في ابوجا قد أعلن الإثنين أن السفارة النيجيرية في ليبيا أجرت بالتعاون مع المنظمة العالمية للهجرة زيارات لمعسكرات احتجاز المهاجرين غير الشرعيين الذين كانوا في طريقهم إلى أوروبا.وأوضحت الوزارة في بيان الإثنين، إن سفارتها “سجلت 2778 مواطناً نيجيرياً موجودين حالياً في معسكرات، يمكن الوصول إليها، وهم مستعدون للعودة إلى الوطن”.وتعهدت السلطات بإعادة 250 مهاجراً نيجيرياً كل أسبوع إلى لاغوس.وفي نوفمبر (تشرين الثاني)، أعيد نحو 1300 مهاجر إلى نيجيريا، وهو رقم كبير مقارنة بالأشهر السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً