شرطة دبي و«ترانسجارد جروب» يتفاهمان لتأمين المساكن المشتركة

شرطة دبي و«ترانسجارد جروب» يتفاهمان لتأمين المساكن المشتركة

وقعت القيادة العامة لشرطة دبي مذكرة تفاهم مع شركة ترانسجارد جروب وذلك في مقر الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بهدف توطيد أواصر التعاون والتنسيق بين القيادة العامة لشرطة دبي وشركة ترانسجارد، وإيماناً من الطرفين بترسيخ علاقة الشراكة فيما بينهما في مجال تأمين المساكن المشتركة في برنامج أمن المساكن والترويج الإعلامي للبرنامج بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للطرفين.
وقع مذكرة التفاهم من طرف القيادة العامة لشرطة دبي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، ومن طرف ترانسجارد جروب الدكتور عبدالله الهاشمي، رئيس أمن مجموعة طيران الإمارات، بحضور العميد سالم خليفة الرميثي، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالوكالة، ونائبه لشؤون الإدارة والرقابة العميد محمد راشد بن صريع المهيري، ونائبه لشؤون البحث والتحري العقيد عقيل أهلي، ومحمد الرئيسي، مدير العمليات والعلاقات التجارية، وتيم مانديل، مدير الأمن في شركة ترانسجارد، ومدير الإدارات الفرعية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعدد من الضباط.
وأكد المنصوري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز سبل التعاون مع القطاعين العام والخاص من خلال الشراكة التي تجمع بينهما، حيث تلعب تلك الشراكة دوراً كبيراً في دفع عجلة التطوير والتميز في مجالات العمل الأمني والإسهام في تعزيز الأمن والاستقرار من خلال دعم الجهود التي تقوم بها القيادة العامة لشرطة دبي في تنفيذ أهدافها الاستراتيجية، كما تعزز مذكرة التفاهم مفهوم «أمنكم سلامتنا».
وأشاد المنصوري بالتعاون والشراكة المتميزة والمثمرة بين القيادة العامة لشرطة دبي ومجموعة طيران الإمارات والتي امتدت فترة طويلة، مشيراً إلى أن الشراكة والتعاون في دبي أصبحا مثالاً يحتذى به.بدوره ثمن تيم مانديل التعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي، مؤكداً أهمية مذكرة التفاهم في تحقيق المزيد من التعاون بما يحقق التطلعات والآمال المشتركة بين الجانبين.
وتنص مذكرة التفاهم على أن يتعاون الطرفان بجميع الوسائل الممكنة لدعم وتطوير التعاون في هذا المجال وتعزيز الشراكة بين الطرفين لتحقيق الأهداف المنبثقة عن هذه المذكرة، وتطوير الأنشطة المشتركة بينهم في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتشكيل فريق عمل مؤهل للمشاركة في الاجتماعات بين الطرفين، وغيرها من البنود الأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً