مستشفى صقر يعالج شاباً أصيب بطعنة نافذة في البطن

مستشفى صقر يعالج شاباً أصيب بطعنة نافذة في البطن

نجح الفريق الجراحي بمستشفى صقر في رأس الخيمة من إنقاذ حياة الشاب «ش. ن» من الموت، بعد إجراء عملية جراحية استكشافية استغرقت 8 ساعات لوقف النزيف الناتج عن إصابته بطعنة نافذة في البطن ناتجة عن آلة حادة ذات نصل عريض.
وأوضح محمد راشد بن رشيد مدير مستشفى صقر، أن قسم الطوارئ استقبل الشاب البالغ من العمر 27 عاماً – آسيوي الجنسية، بواسطة الإسعاف الوطني، وهو مصاب بطعنة نافذة في منطقة البطن أدت إلى حدوث نزيف حاد وخروج الأمعاء من البطن، ما أدى إلى دخوله في حالة صدمة عصبية وانهيار العلامات الحيوية.
فرق طبية
وتابع: على الفور تم نقل المريض إلى غرفة العمليات واستدعاء ثلاثة فرق طبية للجراحة العامة تحت إشراف الدكتور ياسر آدم، وجراحة المسالك البولية تحت إشراف الدكتور وائل طوسون، والتخدير والرعاية المركزة تحت إشراف الدكتور هشام علي، وأجريت للمريض على الفور جراحة استكشافية للبطن تبين من خلالها وجود جرح نافذ مع تهتك في الأمعاء الدقيقة والغليظة، حيث تم وقف النزيف الداخلي واستئصال جزء من الأمعاء الدقيقة والغليظة واستئصال الكلية مع نقل الدم بكميات كبيرة وصلت إلى 12 وحدة.
وأضاف مدير مستشفى صقر، أن المريض نُقل بعد إجراء الجراحة الاستكشافية، إلى وحدة العناية المركزة ووضع على أجهزة التنفس الصناعي والتي تم رفعها بعد مرور 24 ساعة، حيث استعاد المريض الوعي والإدراك، وتم إخضاعه للرقابة الطبية والعناية المركزة خلال الأيام الماضية قبل أن يصرح له بالخروج وهو بصحة جيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً