أمل القبيسي: نستهل عامنا الاتحادي بإرادة وطاقة متجددة

أمل القبيسي: نستهل عامنا الاتحادي بإرادة وطاقة متجددة

قالت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي: «إننا نستهل عامنا الاتحادي السابع والأربعين، ونستعد لاستقبال عام زايد، زايد الخير، باني نهضتنا ومؤسس اتحادنا المجيد، طيب الله ثراه، بإرادة وطاقة متجددة عازمين على أن تكون إنجازاتنا في هذا العام أفضل بإذن الله مما سبق، وأن تكون خدمة شعبنا الغالي بؤرة اهتمامنا ونصب أعيننا ونعاهد قيادتنا وشعبنا على أن يكون المجلس الوطني الاتحادي خير داعم للجهود الوطنية الحثيثة في مختلف المجالات التنموية».
وتابعت معاليها خلال كلمتها في افتتاح الجلسة أن الثاني من ديسمبر أصبح جزءاً لا يتجزأ من ذاكرتنا الوطنية، التي تتمحور حول الانطلاقة المجيدة لاتحادنا على يد القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه المؤسسين«.
وذكرت:»في يوم المجد والفخر الوطني، نستذكر بكل الإجلال والإكبار ذكرى شهدائنا الأبرار، الذين أوفوا بما عاهدوا الله عليه، ونؤكد أن تضحياتهم ستبقى وساماً على الصدور ومبعث فخر واعتزاز لنا ولأجيالنا المقبلة كما هم وأهاليهم وأمهات الشهداء مصدر فخر واعتزاز لنا بتضحياتهم وما ضربوه من مثل عليا في التضحية بأغلى ما يملكون«.
واستنكرت معالي الدكتورة أمل القبيسي في كلمتها، العمل الإرهابي الذي قامت به يد الإرهاب الآثمة الغادرة في مدينة العريش المصرية، وشددت على تضامن دولة الإمارات العميق مع جمهورية مصر العربية الشقيقة، قيادة وشعباً، في هذه الظروف، ومساندتها القوية لها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار، وطالبت المجتمع الدولي بضرورة تعزيز جهود التعاون من أجل استئصال هذه الظاهرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً