الطاير يطّلع على سير المرحلة الثالثة من «مجمّع الطاقة الشمسية»

الطاير يطّلع على سير المرحلة الثالثة من «مجمّع الطاقة الشمسية»

قام سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بزيارة ميدانية لمشاريع مجمع «محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية»، الذي يعد أكبر مجمع للطاقة الشمسية على مستوى العالم في موقع واحد وفق نظام المنتج المستقل، بطاقة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. وسيسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 ملايين طن من انبعاثات الكربون سنوياً.
ويأتي مجمع «محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية»، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز الاستدامة وتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر من خلال استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف لتوفير 7% من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول 2020، و25% بحلول 2030، و75% بحلول 2050.
وقد رافق الطاير كل من المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس – قطاع الإنتاج، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، والمهندس جمال شاهين الحمادي، نائب الرئيس – المشاريع الخاصة.
مركز الزوار
وافتتح سعيد محمد الطاير مركز الزوار الذي قامت بإنشائه شركة «شعاع للطاقة 1» ضمن مشروع المرحلة الثانية من المجمع بقدرة 200 ميجاوات، التي تم تشغيلها في مارس الماضي، حيث كان في استقباله محمد بن عبدالله أبو نيان، رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور. ويحتوي المركز على قاعة استقبال لكبار الزوار تضم أحدث نُظم سكادا وأجهزة المراقبة الذكية، بالإضافة لغرفة تتيح مشاهدة كافة مشاريع المجمع.
وبعد ذلك اطلع وبشكل مفصل على سير تقدم العمل في تنفيذ المرحلة الثالثة من المجمع بقدرة 800 ميجاوات من ممثلي شركة «شعاع ـ 2» التي أسستها هيئة كهرباء ومياه دبي وتمتلك 60% من أسهمها. وقد أطلقت الهيئة شركة «شعاع ـ 2» بالشراكة مع التحالف الذي تقوده شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» ومجموعة «إي دي إف» عبر شركة «إي دي إف انرجي نوفل» التابعة لها، والذي تمتلك 40% من الأسهم المتبقية من الشركة، حيث تمتلك «مصدر» 24% فيما تمتلك «إي دي إف انرجي نوفل» 16%.
ويتولى الائتلاف الدولي الذي تقوده شركة «جرانسولار» الإسبانية المتخصصة في مقاولات الطاقة المتجددة، ويضم شركتي أكسيونا الإسبانية و«جيللا» الإيطالية، أعمال الهندسة والإنشاءات (EPC).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً