«تطوير البنية التحتية» تتبنّى ابتكارات لدعم السلامة المرورية

«تطوير البنية التحتية» تتبنّى ابتكارات لدعم السلامة المرورية

أكدت وزارة تطوير البنية التحتية تبنيها أبرز الابتكارات المتطورة التي تدعم العمليات التشغيلية في مجال منظومة السلامة المرورية وفقاً لأحدث الممارسات العالمية.
جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني للدورة الخامسة عشرة من معرض ومؤتمر «جلف ترافيك 2017» الذي يقام تحت رعاية الوزارة بمركز دبي التجاري العالمي للمؤتمرات والمعارض.
وتشارك الوزارة بجناح خاص في هذه الدورة من المعرض الذي يختتم اليوم، وذلك انطلاقاً من حرصها على تعزيز أواصر التعاون مع مختلف شركائها والجهات المعنية بتطوير البنية التحتية وتحقيقاً لتطلعات الدولة في هذا المجال ودعماً لمنظومة السلامة المرورية.
تقنيات مبتكرة
ولفتت المهندسة شفيى الخييلي من وزارة تطوير البنية التحتية في كلمتها خلال المؤتمر إلى أن الوزارة تستخدم مواد وتقنيات مبتكرة في إنشاء وصيانة الطرق فضلاً عن مسح ودراسة البنية التحتية بالليزر والتقليل من استهلاك الطاقة في شبكة الطرق الاتحادية وتوفير خدمات على الطرق الاتحادية لرفع مستوى سلامة وسعادة مستخدميها حيث تم تقليل تكلفة صيانة الطرق بعد استخدام هذه التقنيات.
وذكرت أن الوزارة تستخدم تقنيات مبتكرة للارتقاء بجودة الطرق في الإمارات تضمن الاستدامة ومواكبة وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجالات تنفيذ مشاريع البنية التحتية منها قيام الوزارة بتوفير خدمات على الطرق الاتحادية لرفع مستوى سلامتها وبما ينعكس على سعادة مستخدميها.. موضحة أن وزارة تطوير البنية التحتية أنشأت ثماني استراحات على ثلاثة طرق مختلفة ضمت شارع الشيخ محمد بن زايد وطريق الإمارات العابر وطريق الذيد مسافي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً