«أبوظبي للتنمية».. أهداف إنمائية مستدامة في 80 دولة

«أبوظبي للتنمية».. أهداف إنمائية مستدامة في 80 دولة

يعد صندوق أبوظبي للتنمية نموذجا عالميا يحتذى به في تقديم العون التنموي لتقليل الفقر العالمي ومساعدة الدول النامية على تحقيق أهدافها لاسيما مجال تقديم الدعم التنموي ووضع الاستراتيجيات الرامية إلى تحفيز عملية التنمية وبناء علاقات وثيقة مع الدول المستفيدة.
وترصد وكالة أنباء الإمارات «وام» في هذا التقرير إنجازات الصندوق على مستوى العالم في دعم النمو الاقتصادي بالعديد من الدول وتمويل المشاريع الاستراتيجية لتحقيق التنمية المستدامة فيها وذلك من خلال التركيز على التوسع في تمويل المشاريع التنموية التي تمس حياة الشعوب في الدول النامية بدءا من مشاريع البنية الأساسية وانتهاء بتطوير الخدمات الصحية والتعليمية حتى أصبح نهجا متبعا في مسيرة عمل الصندوق.
وأكد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية – في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام» – أن الصندوق يستهدف مساعدة الدول النامية وتقديم العون التنموي لها بالتعاون مع حكومات تلك الدول حيث يرتبط الصندوق بعلاقات وطيدة مع حكومات أكثر من 80 دولة حول العالم.
رسالة
وقال السويدي: إن فكرة تأسيس صندوق أبوظبي للتنمية جاءت في إطار غاية ورسالة نبيلة وهي مساعدة الدول النامية على تحقيق أهدافها التنموية، وضمن هذه الرسالة الرائدة تغطي مبادرات الصندوق كافة البلدان النامية التي تعاني من تحديات في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية، مشيرا إلى أن الصندوق يستهدف المساهمة في تقليل الفقر العالمي والدفع بعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في الدول النامية.
وأوضح أن الصندوق ومن هذا المنطلق ساهم في تمويل العديد من المشاريع الحيوية في منطقة الشرق الأوسط والدول العربية وشمال وشرق ووسط أفريقيا، وكذلك مناطق آسيا الجنوبية والوسطى وأميركا الجنوبية وغيرها وهو يعمل على توسيع نطاق عمله بشكل مستمر ضمن المناطق والأقاليم الدولية بحيث يغطي معظم المجتمعات المحتاجة للعون والمساعدة على كافة أشكالها.
وأكد أن صندوق أبوظبي للتنمية يتبوأ مكانة رائدة في العمل التنموي العالمي، حيث ساهمت جهوده التنموية بشكل مباشر في تبوؤ دولة الإمارات المركز الأول على مستوى العالم للعام 2016 في مجال المساعدات التنموية الرسمية ضمن تقرير لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «OECD» وهذا الإنجاز تم تحقيقه أيضا خلال عامي 2013 و2014..مشيرا إلى أن هذه النتائج تدل على ثبات النهج الذي تسير عليه دولة الإمارات في مجال تقديم العون التنموي وإصرارها على لعب دور فاعل في تحقيق الأهداف التنموية ومساعدة شعوب الدول النامية على تطوير قدراتها الاقتصادية والاجتماعية وتمكينها من التغلب على التحديات التي تواجهها.
وقال مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية إن الصندوق يؤمن بأهمية الدور الفاعل الذي يلعبه قطاع الطاقة المتجددة في تحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية وتأتي أهمية تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في إطار الجهود العالمية التي تبذلها الدولة لتحقيق الأهداف الإنمائية.
وأضاف إن الصندوق يعمل على تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات في دعم مشاريع الطاقة المتجددة عبر تعهده عام 2012 بتقديم مبلغ 1.285 مليار درهم «350 مليون دولار» كقروض ميسّرة لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «ايرينا» من خلال 7 دورات تمويلية بواقع 50 مليون دولار لكل دورة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً