هل يسبّب الرمان الإسهال أو يعالجه؟ اكتشفوا الجواب مع صحّتي

هل يسبّب الرمان الإسهال أو يعالجه؟ اكتشفوا الجواب مع صحّتي

انّ الرّمان فاكهةٌ معروفة بطعمها اللذيذ والمطلوب من كلّ الفئات العمريّة. ولكن ما علاقتها بالإسهال؟هذا  السّؤال الذي يشغل بال الكثيرين نجيب عنه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

الرّمان قد يسبّب الإسهال

 

ربما على الفرد تجنّب تناول الرّمان أو الإفراط في تناوله إذا كان يعاني من الإمساك، نظراً لأنّ هذه الفاكهة تلعب دوراً قوياً في زيادة تصلّب البراز.

 

فهناك فئةٌ محدودة من النّاس تعاني من حساسية إزاء الرّمان ومتفرّعاته، فإذا أُصيب الفرد بإسهالٍ شديدٍ عند تناول أيّ غذاء يحتوي على الرّمان، فيُنصح بأن يتوقّف عن ذلك فوراً.

 

كما انّ بذور فاكهة الرّمان تُعتبر مضرّة جداً بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من تحسّس المعدة؛ فهي تسبّب تهيّج بطانة الامعاء، ما يؤدّي إلى الإسهال خصوصاً عند الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض الأخرى.

 

بذور الرّمان لعلاج الإسهال!

 

في المقابل، فإنّ الرّمان يسمكن اللجوء إليه في بعض الحالات لعلاج الإسهال.

 

انّ الرّمان مليءٌ بالمواد المضادة للأكسدة، المعروفة بالتقليل من الكوليسترول الضارّ، والوقاية من تصلّب الشرايين، كما تبيّن انّ تناول بذور الرّمان وشرب عصيره، يمكن أن يزيد من مستويات الأوكسيجين إلى القلب.

 

إضافة إلى ذلك، يُعدّ الرّمان قابضاً لحالات الإسهال ومانعاً للنّزيف؛ خصوصاً النّاتج عن البواسير والأغشية المخاطية، إذ انّ هذه الفاكهة يتمّ تناولها أحياناً كمساعد على عمليّة الهضم الطّبيعي وهي أيضاً تساهم في إراحة المعدة بعد تناول الوجبات الدّسمة صعبة الهضم.

 

ويُعتبر الرّمان من أفضل المواد لإيقاف الإسهال خصوصاً النّاتج عن “الدسنتاريا” أو أيّ نوعٍ آخر من الأنواع التي تسبّب الإسهال.

 

أمّا الطريقة المفيدة لتناول الرّمان من أجل الاستفادة منه في هذا السياق، فترتكز على الآتي: تؤخذ رمانة وتُقشر ويُرمى بقشرها ثم يؤخذ اللب أو ما يُعرف بشحم الرمان مع بذوره ويوضع في الخلاطة ويُخلط ثم يُشرب دفعةً واحدة قبل وجبة الفطور بساعة، وذلك لمرّةٍ واحدة في اليوم.

 

أخيراً، يُنصح استشارة الطّبيب فور ظهور أعراضٍ جانبيّة بعد تناول فاكهة الرّمان نظراً لأنّ البعض يعاني من حساسية تجاه هذه الفاكهة قد تسبّب الإسهال الحادّ.

 

اقرأوا المزيد من المعلومات عن الرمان عبر هذه الروابط:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً