كل ما عليك معرفته عن مرض تيبس المفاصل

كل ما عليك معرفته عن مرض تيبس المفاصل

هل أنت من بين أولائك الذين لا يحبون بالمرة فصل الشتاء؟ أترعبك كثيرا فكرة اقتراب موعد حلوله بسبب ما تعانينه من مشاكل صحية خلاله؟ لا أتحدث هنا عن الزكام أو حتى عن الإنفلونزا والتهابات المسالك التنفسية، فطرق الوقاية منها ومعالجتها باتت سهلةً ومعلومةً لدى الجميع، بل أقصد تحديدا تيبس المفاصل، والذي أصبح من الحالات المرضية المنتشرة كثيرا في فصل الشتاء، سواء كان ذلك بين كبار السن أو أيضا في صفوف الشباب ومتوسطي العمر؛ فمع انخفاض درجات الحرارة وبرودة الأجواء، تتعرض المفاصل والعظام شيئا فشيئا إلى الالتهاب إلى أن تتيبس فجأةً، خاصةً في حال خمول صاحبها وعدم تحركه كثيرا. ولأننا على أبواب هذا الفصل، فقد قررنا في ما تبقى من هذا المقال أن نجمع من أجلك سيدتي كل ما يمكن أن يفيدك عن مرض تيبس المفاصل، من أسباب وأعراض وطرق علاج أيضا، وذلك حتى تكوني في غاية الاستعداد لمواجهته ولما لا التغلب عليه. تابعي معنا إذا واكتشفي كل ذلك!

كل ما عليك معرفته عن مرض تيبس المفاصل

1. ماهو مرض تيبس المفاصل؟
بحسب موقع “موضوع” الشهير فإن تيبس المفاصل هو حالة مرضية يتم خلالها تآكل الغضروف مع الزمن، وتكون فيها المفاصل مكشوفةً، حيث تظهر بروزات عظمية، مما يسبب ألم وانتفاخ وعجز الحركة. (والغضروف هو مادة مرنة تغطي النهايات العظمية، وتسهل حركة المفاصل، وتعمل على منع احتكاك العظام مع بعض).
ومن ناحية أخرى، يشير ذات المصدر إلى تواجد غشاء زلالي في كل مفصل يشمل دوره تليين حركة هذا الأخير وتسهيل انزلاقه، بالإضافة أيضا إلى حمايته من الصدمات التي يتعرض لها، وما يميز هذا الغشاء أنه يحتوي على نسبة عالية من حمض الهيالورنيك الذي يعطي المفصل قواما مرنا ولزجا ليقوم بعمله بكفاءة عالية، لكن في حالة تعرض هذا الأخير للإصابة بالخشونة، فإن الالتهاب يأثر على الغشاء الزلالي أيضا؛ ممّا يضاعف من زيادة الإفرازات، فتقل نسبة حمض الهيالورنيك المسؤول عن مرونة ولزوجة المفصل، وبالتالي يفقد دوره، ويتراكم السائل في المفصل مسببا تورمه.
ويحدث تيبس المفاصل عادةً بشكل مفاجئ، وقد يصيب هذا المرض مفصلًا واحدًا أو العديد من المفاصل. أما عن أبرز فتراته، فكما وسبق أشرنا في مقدمة هذا المقال فإنها تحدث عادةً في فصل الشتاء، وذلك لأن الجسم يتأثر كثيرًا بتغيرات الطقس البارد والهواء الجاف.

2. ماهي أبرز الأسباب الكامنة وراء تيبس المفاصل؟ 
لإن ارتبطت مشكلة تيبس المفاصل بتقدم السن، فإن الدراسات العديدة قد أشارت إلى تواجد الكثير من الأسباب الأخرى التي تقف وراء الإصابة بهذا المرض، ومن ضمنها خاصةً بعض العوامل الوراثية التي تنتقل عبر الجينات، بالإضافة أيضا إلى زيادة الوزن والتي تشكل حملًا شديدًا على المفاصل. وتؤكد الأبحاث أيضا على أن بنات حواء هن الأكثر عرضةً إلى الإصابة بهذا المرض، وذلك نتيجةً لفقدانهن للكثير من الكالسيوم أثناء الحمل والرضاعة، وهو ما من شأنه أن يضعف عضلاتهن وعظامهن. أخيرا، يؤكد الأخصائيون أيضا على أن الإصابة بمرضي النقرس والالتهاب الروماتويدي قد يكونا سببا أيضًا في تعرض أصحابها إلى خشونة وتصلب المفاصل.
3. ماهي أعراض تيبس المفاصل؟ 
على غرار الغالبية المطلقة من الأمراض الأخرى الكثيرة، فإن تيبس المفاصل عادةً ما يكون مصحوبا هو الآخر بالعديد من الأعراض، لعل أبرزها :
الإحساس بالألم الشديد على مستوى المفاصل.
الشعور بصلابة في العضلات وبعجز في الحركة.
الرغبة المستمرة في النوم وفي الخلود إلى الراحة تفاديا للاحتكاك المسبب للآلام.
حدوث طقطقة في المفصل بمجرد لمسه أو تحريكه مع ضعف شديد في العضلات وخاصة تلك الخاصة بالركبة.

3. كيف يمكن علاج تيبس المفاصل؟ 
من النقاط المضيئة في مرض تيبس المفاصل هي توافر العديد من الطرق العلاجية لمواجهته والتخلص منه، وتعتمد العلاجات الطبية عادةً على مد المريض بمجموعة من الأدوية المضادة أو أيضا على إخضاعه إلى إحدى الجراحات بالمنظار، وذلك بحسب الحالة والتشخيص. أما في المنزل، فيمكن أيضا مقاومة هذا المرض عن طريق مجموعة هامة من الوسائل الآمنة والفعالة، لعل أبرزها :
ممارسة الرياضة
تذكري دائما سيدتي بأن ممارسة بعض التمارين الرياضية سيكون مفيدا لك كثيرا من حيث تليين المفاصل وزيادة تدفق الدم إليها، مما يشعرها بالكثير من التحسن.
تدليك المفاصل بشكل منتظم  
إذا كنت تعانين من وجود التورمات، فبإمكانك التقليص من حدة هذه الأخيرة، وذلك من خلال المواظبة على تدليك منطقة المفصل المصابة بالالتهاب والتصلب بكل رفق، وباستخدام زيت الزيتون.
تناول نظام غذائي صحي
لا تنسي أيضا سيدتي بأنه عليك الانتباه جيدا إلى نظامك الغذائي اليومي إذا كنت ترغبين حقا في التخفيف من وطأة هذا المرض، حيث تنصحك مجلة سيدات الامارات بالتركيز على الوجبات الغنية بعناصر كل من الكالسيوم والفيتامينات والبروتينات لأنها فعالة في معالجة خلايا المفاصل التالفة وإعادة ترميمها. وفي المقابل ندعوك سيدتي إلى الابتعاد تمامًا عن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والتي تزيد من احتمالات ضعف وهشاشة العظام وأيضا تصلب المفاصل.
ترطيب الجسم
كشفت الأبحاث العديدة على أن السوائل تساعد عادةً على ترطيب المفاصل والحد من التهاباتها، بالإضافة أيضا إلى منحها الليونة والمرونة الكافية، ومن أجل ذلك ندعوك سيدتي إلى تناول كميات كبيرة من الماء وعصير الفاكهة الطازجة حتى وإن كنت لا تشعرين بالعطش، كما ننصحك أيضا بالحرص على الاستحمام بالماء الدافئ، فذلك يخفف من تورم المفاصل ويسهل حركتها أيضا.
خسارة الوزن
كما سبق وأشرنا إلى ذلك في بداية هذا المقال، فإن السمنة وزيادة الوزن قد تكون عاملا محركا لمرض تيبس المفاصل، ومن أجل ذلك ندعوك إلى الحرص دائما على العناية برشاقة جسمك ومراقبة وزنك بشكل مستمر حتى لا تعرضي نفسك إلى احتمالات الإصابة بتراكم الدهون، والتي كثيرا ما تكون أداة ضغط على الركبتين والمفاصل وإصابتهما بالوهن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً