اعراض التهاب الاذن الوسطى

اعراض التهاب الاذن الوسطى

اعراض التهاب الاذن الوسطى من المسائل الصحية الهامة التي يعاني منها بعض الناس والتي تتراوح بين البسيطة والخطيرة.

وتعد الاذن من ابرز اعضاء الجسم من حيث اهميتها ووظائفها الاساسية المتمثلة في تجميع الاصوات وارسالها للدماغ لتفسيرها وكذلك في حفظ توازن الجسم عند الانسان. وبالتالي فان اي اختلال او التهاب في اي جزء من اجزاء الاذن يمكن ان يخل بالتوازن في الجسم.

والاذن الوسطى هي الجزء الثاني من الاذن بعد الاذن الخارجية والاذن الداخلية، تبدأ بطبلة الاذن وتنتهي عند النافذة البيضوية، وهي مكونة من ثلاث عظيمات تشكل جسرا يربط بين طبلة الاذن والنافذة البيضوية.

انواع التهاب الاذن الوسطى 

تتعرض الاذن الوسطى لعدة انواع من الالتهاب، وهي ثاني اكثر مرض منتشر عند الاطفال بعد التهاب المجاري التنفسية العليا. وهذه الانواع هي:

• التهاب الاذن الوسطى الحاد: 

مرض يحدث بوتيرة سريعة ومتكررة ويصاحبه كثير من الاعراض. 

• التهاب الاذن الوسطى الافرازي: 

ويحدث نتيجة تجمع السوائل في الاذن الوسطى مع افتقاده لاعراض الالتهاب كالحرارة والتهيج والم الاذن، ويحصل عادة عند تعرض المريض لالتهاب الاذن الوسطى الحاد. 

• التهاب الاذن الوسطى المزمن: 

يمكن ان يستمر لستة أسابيع على الأقل، مصحوبا بسيلان أاذني، وينتج عنه شق أو ثقب في طبلة الأذن. 

اسباب التهاب الاذن الوسطى

•    ضعف المناعة عند الشخص المصاب بالتهاب الاذن الوسطى.

•    عوامل وراثية.

•    خلل في بروتين الميوسين او خلل تشريحي في قناة استاكيوس.

•    الاصابة ب العدوى البكتيرية او الفيروسية.

•    الحساسية التنفسية اذ يمكن ان تكون مرتبطة بالتهاب الاذن الوسطى.

•    الاصابة المتكررة بالرشح والانفلونزا والتهابات اللوزتين.

•    عدم الحصول على الرضاعة الطبيعية قد يكون سببا اخر من اسباب اصابة الاطفال بالتهاب الاذن الوسطى.

اعراض التهاب الاذن الوسطى 

يعاني المصاب بالتهاب الاذن الوسطى من عدة اعراض ابرزها:

•    ضعف السمع.

•    فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.

•    الم الاذن خاصة عند الاستلقاء على الظهر.

•    ارتفاع درجة الحرارة.

•    الاسهال.

•    حكة قوية في الاذن.

•    زيادة كمية شمع الاذن المفروزة.

•    اضطرابات النوم.

•    خروج بعض الافرازات الصديدية ذات الرائحة الكريهة من الاذن.

•    الصداع الشديد والدوخة والغثيان وفقدان التوازن.

•    يعاني بعض الرضع المصابين بالتهاب الاذن الوسطى من البكاء المستمر وعدم القدرة على الرضاعة.

وينصح دوما بمراجعة الطبيب المختص في حال استمرار الاعراض اكثر من ستة اشهر او في حال كان الالم شديدا وغير محمول وفي حال ظهور هذه الاعراض عند الاطفال الذين يقل عمرهم عن 6 اشهر وكذلك عند خروج قيح او دم من الاذن.

وعادة ما يلجأ الطبيب المختص لاجراء منظار للاذن لمعرفة الحالة الطبية، والتي بناءا عليها يتم وصف العلاج الذي يتراوح بين المضادات الحيوية والمسكنات لتخفيف الالم والقيام بشفط السوائل المتجمعة في الاذن.

وفي بعض الحالات الحرجة يتم اللجوء للعمليات الجراحية لمنع تطور الالتهاب نحو فقدان تام للسمع او ثقب طبلة الاذن وامكانية انتقال الالتهاب لخلايا الدماغ المجاورة للاذن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً