الإمارات: 3 أحكام بالإعدام بحق قاتلي ومغتصبي أطفال نفذ اثنين منهم

الإمارات: 3 أحكام بالإعدام بحق قاتلي ومغتصبي أطفال نفذ اثنين منهم

شهدت دولة الإمارات 3 قضايا اعتداء على أطفال انتهت بقتلهم في جرائم أثارت الرأي العام في السنوات الأخيرة لبشاعتها، ما دفع القضاء إلى تشديد العقوبة بحق مرتكبيها وإصدار أحكام بالإعدام بحق المتهمين نفذ حكمين منها رمياً بالرصاص في إمارة دبي.
عملية الإعدام الأولى نفذتها الجهات المختصة في إمارة دبي عام 2011 رمياً بالرصاص بحق المدان راشد ربيّع الراشدي “31 عاماً” والذي أدانته المحكمة بقتل الطفل الباكستاني موسى بختيار “4 سنوات” في عام 2009 بعد الاعتداء على عرضه في حمام مسجد في منطقة القصيص يوم عيد الأضحى المبارك، وعرفت القضية في ذلك الوقت إعلامياً بقضية “طفل العيد”. إعدام نضالأما القضية الثانية فكان ضحيتها الطفل عبيدة، حيث أقدم نضال أبو علي على قتله بعد الاعتداء على عرضه وصدر حكم نهائي من محكمة التمييز بإعدامه رمياً بالرصاص، ونفذت الجهات المختصة في إمارة دبي حكم الإعدام بحقه يوم الخميس الماضي.الإعدام لقاتل آذانأما القضية الثالثة فكانت قضية مقتل الطفل آذان البالغ من العمر 11 عاماً، وقضت محكمة الجنايات في أبوظبي صباح اليوم الإثنين بإنزال عقوبة الإعدام بحقه رمياً بالرصاص فيما ستشهد القضية خلال الأيام المقبلة نظرها أمام الاستئناف والتمييز تمهيداً لصدور حكم نهائي.وكان المتهم، أقدم على قتل الطفل آذان بعد الاعتداء على عرضه ووضع جثته فوق سطح البناية التي يسكن بها وأثارت القضية حفيظة الرأي العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً