عراك بين طالبات ثانوية.. والسبب عدم مسايرة «الشلة»

عراك بين طالبات ثانوية.. والسبب عدم مسايرة «الشلة»


عود الحزم

اشتكى عدد من أولياء الأمور لدى «الخليج» من تعرض بناتهم للاعتداء الجسدي واللفظي من قبل مجموعة من الطالبات في الصف الحادي عشر متقدم، يوم الخميس الماضي، في إحدى المدارس، على مرأى من المشرفات في المدرسة واللاتي لم يقمن بأي فعل لردع الطالبات المعتديات عن ضرب الأخريات بل اكتفين بالمشاهدة، في حين كانت مديرة المدرسة في إجازة مرضية.
القصة ترويها أم إحدى الطالبات اللاتي تعرضن للضرب والقذف والسب والذم، وقالت إن بعض الطالبات قمن بالاعتداء بالضرب أولاً على طالبة لإذلالها كونها لا تساير «الشلة» المسيطرة في المدرسة، وركلها ورفسها ودعسها بالأقدام، ومن ثم الضغط على رقبتها وإحداث خدوش شديدة مع وجود دماء، ولدى تدخل طالبات لثنيها عن الضرب وسحب المعتدى عليها من بين أيديهن، كان نصيبهن الضرب حيث تعرضن للضرب الشديد والشتم.

وقالت إن المشكلة الكبرى غياب المشرفات تماماً وعدم تقديم الإسعافات لأي من الطالبات أو بطلب الإسعاف بحجة أن الهاتف لا يعمل كما قمن بمنع الطالبات من الاتصال بأولياء أمورهن، وكانت حصلية المشاجرة إصابة عدة طالبات بجروح طفيفة بناء على تقارير طبية من المستشفى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً