سرطان المعدة أسبابه وطرق معرفته وتشخيصه وعلاجه والوقاية منه

سرطان المعدة أسبابه وطرق معرفته وتشخيصه وعلاجه والوقاية منه

سرطان المعدة هو السرطان الذي يحدث في المعدة – الكيس العضلي الموجود في الوسط العلوي من البطن، وتحت الضلوع، ومعدتك تحمل الطعام الذي تأكله ومن ثم يساعد على تحليله وهضمه. وسرطان المعدة يبدأ في الخلايا المنتجة للمخاط في البطانة الداخليه من المعدة (الغدية)، وال أدنوكرسنوما هو النوع الأكثر شيوعا من سرطان المعدة.إليكم هذه المقالة التي تبين جميع المعلومات عن سرطان المعدة من حيث اعراضه وتشخيصه وطرق علاجه والوقاية منه.علامات وأعراض سرطان المعدة قد تشمل ما يلي:الوقت الذي تحتاج فيه الى زيارة الطبيب:إذا كان لديك علامات وأعراض تقلقك، عليك تحديد موعد مع طبيبك، ومن المرجح أن يقوم طبيبك بالتحقق من الأسباب الأكثر شيوعا لهذه العلامات والأعراض أولا.الأطباء غير متأكدين مما يسبب سرطان المعدة، ولكن هناك علاقة قوية بين النظام الغذائي مرتفع في الأطعمة المدخنة والمملحة وسرطان المعدة، ومع تزايد استخدام التبريد من أجل الحفاظ على الأغذية في جميع أنحاء العالم، انخفضت معدلات سرطان المعدة.بشكل عام يبدأ السرطان عندما يحدث طفرة في الخلية، وتسبب الطفرات نمو الخلية وتقسيمها بمعدل سريع ومواصلة العيش عندما تموت الخلية الطبيعية، وتشكل الخلايا السرطانية المتراكمة ورما يمكن أن يغزو الهياكل القريبة، والخلايا السرطانية يمكن أن تنفصل عن الورم وتنتشر في جميع أنحاء الجسم.الخلايا التي يحدث فيها الورم تحدد نوع سرطان المعدة، و يساعد نوع الخلايا في سرطان المعدة في تحديد خيارات العلاج، وتشمل أنواع سرطان المعدة: 1. السرطان الذي يبدأ في الخلايا الغدية (أدينوكارسينوما):الخلايا الغدية التي تكون داخل المعدة تفرز طبقة واقية من المخاط لحماية بطانة المعدة من العصائر الهضمية الحمضية، وأدنوكرسنوما هو غالبية الانواع من سرطان المعدة. 2. السرطان الذي يبدأ في خلايا الجهاز المناعي (سرطان الغدد الليمفاوية):حيث ان جدران المعدة تحتوي على عدد قليل من خلايا الجهاز المناعي التي يمكن أن تتطور الى سرطان، وسرطان الغدد الليمفاوية في المعدة أمر نادر الحدوث. 3. السرطان الذي يبدأ في الخلايا المنتجة للهرمونات (السرطان السرطاني):الخلايا المنتجة للهرمونات يمكن أن تطور الى السرطان السرطاني، والسرطان السرطاني في المعدة أمر نادر الحدوث. 4. السرطان الذي يبدأ في أنسجة الجهاز العصبي:يبدأ ورم انسجة الجهاز الهضمي في خلايا الجهاز العصبي الموجودة في معدتك، وهو شكل نادر من سرطان المعدة.العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة تشمل:تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص سرطان المعدة ما يلي: 1. كاميرا صغيرة لرؤية داخل المعدة (التنظير العلوي):يتم تمرير أنبوب رقيق يحتوي على كاميرا صغيرة أسفل الحلق وإلى المعدة، ويمكن أن يبحث طبيبك عن علامات السرطان، وإذا وجد أي مناطق مشبوهة، يمكن اخذ عينة من الأنسجة للتحليل (أخذ خزعة). 2. اختبارات التصوير:اختبارات التصوير المستخدمة للبحث عن سرطان المعدة تشمل التصوير المقطعي المحوسب، وهناك نوع اخر من الأشعة السينية يسمى أحيانا ابتلاع الباريوم.تساعد مرحلة سرطان المعدة طبيبك على تحديد العلاجات التي قد تكون أفضل بالنسبة لك، وتشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتحديد مرحلة السرطان ما يلي: 1. اختبارات التصوير:يمكن أن تشمل الاختبارات التصوير المقطعي بالانبعاث المقطعي المحوسب (البوزيترون). 2. الجراحة الاستكشافية:قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية للبحث عن دلائل على أن السرطان قد انتشر خارج معدتك داخل بطنك، والجراحة الاستكشافية عادة ما تتم بالمنظار، وهذا يعني أن الجراح يقوم بالعديد من الشقوق الصغيرة في البطن ويدخل كاميرا خاصة تنقل الصور إلى جهاز عرض في غرفة العمليات.ويمكن استخدام اختبارات التدريج الأخرى، اعتمادا على الوضع للمريض.تشمل مراحل سرطان المعدة: المرحلة الأولى:في هذه المرحلة، الورم يقتصر على طبقة من الأنسجة التي داخل المعدة، وقد تنتشر الخلايا السرطانية أيضا إلى عدد محدود من الغدد الليمفاوية المجاورة. المرحلة الثانية:قد ينتشر السرطان في هذه المرحلة الى طبقة أعمق، وتنمو في طبقة العضلات من جدار المعدة، والسرطان قد ينتشر أيضا إلى منطقة أكثر من الغدد الليمفاوية. المرحلة الثالثة:في هذه المرحلة، قد يكون السرطان قد نمى في جميع طبقات المعدة وانتشر إلى الهياكل القريبة، أو قد يكون السرطان أصغر وانتشر على نطاق أوسع إلى الغدد الليمفاوية. المرحلة الرابعة:تشير هذه المرحلة إلى أن السرطان قد انتشر إلى مناطق بعيدة من الجسم.خيارات العلاج لسرطان المعدة تعتمد على مرحلة السرطان، والصحة العامة وتفضيلاتك للعلاج حسب حالتك.العملية الجراحية:الهدف من الجراحة هو إزالة كل سرطان المعدة وهامش من الأنسجة السليمة، عندما يكون ذلك ممكنا، وتشمل الخيارات: 1. إزالة الأورام في مرحلة مبكرة من بطانة المعدة:يمكن إزالة سرطانات صغيرة جدا تقتصر على البطانة الداخلية من المعدة باستخدام التنظير في إجراء يسمى استئصال الغشاء المخاطي بالمنظار، والمنظار هو أنبوب مضاءة مع كاميرا تمرر أسفل الحلق في المعدة، ويستخدم الطبيب أدوات خاصة لإزالة السرطان وهامش من الأنسجة السليمة من بطانة المعدة. 2. إزالة جزء من المعدة (استئصال المعدة الفرعي):خلال استئصال المعدة الفرعي، الجراح يزيل فقط جزء من المعدة المتضررة من السرطان. 3. إزالة المعدة بأكملها (استئصال المعدة):استئصال المعدة ينطوي على إزالة المعدة بأكملها وبعض الأنسجة المحيطة بها، حيث يتم توصيل المريء مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة للسماح للأغذية بالتحرك من خلال الجهاز الهضمي. 4. إزالة الغدد الليمفاوية للبحث عن السرطان:يدرس الجراح ويزيل الغدد الليمفاوية في البطن للبحث عن الخلايا السرطانية. 5. جراحة لتخفيف العلامات والأعراض:إزالة جزء من المعدة قد يخفف من علامات وأعراض الورم المتزايد لدى الأشخاص المصابين بسرطان المعدة المتقدم، وفي هذه الحالة فإن الجراحة لا يمكن ان تعالج سرطان المعدة المتقدم، ولكن يمكن أن يجعله أكثر راحة.الجراحة تحمل خطر النزيف والعدوى، وإذا تمت إزالة كل أو جزء من معدتك، قد تواجه مشاكل في الجهاز الهضمي.العلاج الإشعاعي:يستخدم العلاج الإشعاعي حزم عالية الطاقة من الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات لقتل الخلايا السرطانية، وحزم الطاقة تأتي من جهاز يتحرك من حولك وانت على الطاولة.العلاج الإشعاعي يمكن استخدامه قبل الجراحة (الإشعاع نيوادجوفانت) لتقليص ورم في المعدة بحيث يتم إزالته بسهولة أكبر، ويمكن أيضا استخدام العلاج الإشعاعي بعد الجراحة (الإشعاع المساعد) لقتل أي خلايا سرطانية قد تبقى حول معدتك بعد الجراحة.غالبا ما يتم الجمع بين العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، وفي حالات السرطان المتقدمة يمكن استخدام العلاج الإشعاعي لتخفيف الآثار الجانبية الناجمة عن ورم كبير.العلاج الإشعاعي في معدتك يمكن أن يسبب الإسهال، وعسر الهضم، والغثيان والقيء.العلاج الكيميائي:العلاج الكيميائي هو العلاج بالأدوية التي تستخدم المواد الكيميائية لقتل الخلايا السرطانية، وأدوية العلاج الكيميائي تنتقل الى جميع أنحاء الجسم، مما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية التي قد تنتشر خارج المعدة.غالبا ما يتم الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، والعلاج الكيميائي يمكن أن يستخدم وحده في الأشخاص الذين يعانون من سرطان المعدة المتقدم للمساعدة في تخفيف العلامات والأعراض.الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي تعتمد على الأدوية التي تستخدم، حيث ان نوع سرطان المعدة لديك يحدد أي أدوية العلاج الكيميائي سوف تعطي نتائج معك وماهي الاثار منها.الأدوية المستهدفة:يستخدم في العلاج الأدوية المستهدفه والتي تهاجم تشوهات محددة داخل الخلايا السرطانية، والأدوية المستهدفة المستخدمة لعلاج سرطان المعدة تشمل:اختبارات الخلايا السرطانية يمكن أن تخبر طبيبك ما إذا كانت هذه العلاجات من المرجح أن تعمل في حاله المريض ام لا.التجارب السريرية:التجارب السريرية هي دراسات من العلاجات الجديدة وطرق جديدة لاستخدام العلاجات القائمة، والمشاركة في التجارب السريرية قد تعطيك فرصة لمحاولة تجريب أحدث العلاجات، ولكن التجارب السريرية لا يمكن أن تضمن العلاج، ففي بعض الحالات قد لا يكون الباحثون متأكدين من الآثار الجانبية للعلاج الجديد.الرعاية التلطيفية هي الرعاية الطبية المتخصصة التي تركز على توفير الإغاثة من الألم وأعراض أخرى من مرض خطير، ويعمل أخصائيو الرعاية الملطفة معك ومع عائلتك وأطبائك آخرين لتوفير طبقة إضافية من الدعم تكمل الرعاية المستمرة، و يمكنيتم توفير الرعاية التلطيفية من قبل فريق من الأطباء والممرضين وغيرهم من المهنيين المدربين تدريبا خاصا، وتهدف فرق الرعاية التلطيفية إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم، ويتم تقديم هذا النوع من الرعاية جنبا إلى جنب مع العلاجات العلاجية التي يتم تلقيها.تشخيص السرطان يمكن أن يكون ساحقا ومخيفا، وبمجرد البدء في ضبط النفس بعد الصدمة الأولية للتشخيص، قد تجد أنه يساعدك على الاستمرار في التركيز على المهام التي تساعدك على التعامل مع المرض، على سبيل المثال حاول:ليس من الواضح ما يسبب سرطان المعدة، لذلك ليس هناك وسيلة لمنع ذلك، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات للحد من خطر الإصابة بسرطان المعدة عن طريق إجراء تغييرات صغيرة في حياتك اليومية. على سبيل المثال حاول:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً