والد الطفل عبيدة لـ24: أشعر بارتياح وكنت واثقاً بعدالة القضاء الإماراتي

والد الطفل عبيدة لـ24: أشعر بارتياح وكنت واثقاً بعدالة القضاء الإماراتي


عود الحزم

أعرب إبراهيم صدقي والد الطفل عبيدة الذي راح ضحية جريمة بشعة ارتكبها مقيم في إمارة دبي، عن غامر سعادته في تنفيذ حكم الإعدام بقاتل طفله صباح اليوم الخميس رمياً بالرصاص، لافتاً إلى أنه كان واثقاً من تطبيق العدالة متوجهاً بخاص الشكر والتقدير للقضاء الإماراتي الذي كان منصفاً منذ اللحظات الأولى من بدء محاكمة القاتل نضال أبوعلي.
وقال صدقي في اتصال هاتفي مع 24 أن “أسرته تعيش لحظات من الارتياح والاطمئنان، لاسيما وأنها كانت تنتظر بفارغ الصبر تنفيذ الحكم في الجريمة التي هزت المجتمع الإماراتي، واستدعت التعاطف الكبير على المستوى الرسمي والشعبي، مؤكداً أن “لا مجرم سيفلت من عدالة القضاء الإمارات”.وتعود تفاصيل الواقعة، بحسب ما أوردتها تحقيقات النيابة العامة إلى مايو(أيار) 2016، عندما خطف القاتل نضال أبوعلي، الطفل عبيدة من أمام ورشة والده في إمارة الشارقة، وتوجه به إلى إمارة عجمان، وهناك تعاطى المشروبات الكحولية، ثم توجه إلى منطقة الممزر في دبي، وأوقف مركبته في أحد المواقف، وارتكب جريمة اللواط بالطفل، ليقوم بعد ذلك بقتله خنقاً باستخدام قطعة قماش كان يستخدمها في تنظيف مركبته، وقام بإلقاء جثته على شارع المدينة الجامعية في منطقة الورقاء، وتوجه إلى منزل شقيقه في ذات المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً