تقديم بطاقات فزعة والإعلان عن 31 خدمة لأصحاب الهمم في “زايد العليا”

تقديم بطاقات فزعة والإعلان عن 31 خدمة لأصحاب الهمم في “زايد العليا”

قدمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة بطاقات فزعة التي تم إصدارها بالتعاون بين المؤسّسة وصندوق التكافل للعاملين بوزارة الداخلية إلى أولياء أمور طلابها من فئات أصحاب الهمم، وهي مبادرة من المؤسّسة تم بموجبها إصدار البطاقات لـمنتسبيها من تلك الفئات وأولياء أمورهم تؤهلهم للحصول على خدماتها المتميزة من خصومات على عدد كبير من المشتريات والعروض التجارية، إلى جانب الاستفادة من الخدمات التكافلية التي تقدمها “فزعة” لمنتسبيها.
جاء ذلك خلال ملتقى أولياء أمور طلابها الأول لهذا العام الذي عقد مؤخراً بحضور 300 من أولياء الأمور بمقر مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لها تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الإدارة الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وبحضور الأمين العام بالإنابة عبد الله عبد العالي الحميدان.أهداف الملتقىويهدف الملتقى إلى تفعيل الشراكة بين المؤسّسة وأولياء الامور لتحقيق الجوانب الايجابية للطالب، مما يعزز بناء شخصيته تربوياً واجتماعياً ونفسياً، ودعم تحسين الاداء الدراسي للأبناء ومستويات تحصيلهم وسلوكياتهم واتجاهاتهم، وعرض المقترحات والإسهام في تحسين وتطوير أداء الطلبة، فضلاً عن دعم اهداف المؤسّسة والمشاركة في تحقيقها والاسهام في صياغتها.وثمّنت المؤسّسة في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، الدعم اللامحدود والرعاية الموصولة التي تحظى بها المؤسّسة من القيادة الرشيدة ممثلة في رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ووليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأكدت المؤسّسة أنّ دعم القيادة الرشيدة لمسيرة المؤسّسة، وتوجيهاتها الحكيمة، هما الدافع القويّ وراء تمكين المؤسّسة من تحقيق رسالتها الإنسانيّة النبيلة وتجسيد رؤيتها وترجمة أهدافها بما يخدم كافة فئات أصحاب الهمم المستفيدة من الخدمات التي تقدّمها المؤسّسة وفق رؤيتها المنسجمة مع الأهداف الاجتماعية الرئيسة الواردة في أجندة حكومة أبوظبي.ومن ناحيته نقل الأمين العام بالإنابة عبد الله عبد العالي الحميدان لأولياء الأمور وأمهات طلبة المؤسّسة المشاركين في الملتقى تحيات رئيس مجلس إدارة المؤسّسة الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وأعضاء مجلس الإدارة، مؤكداً أنّ دعم وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورعايته الكريمة لمسيرة المؤسّسة وتوجيهاته الحكيمة تُشكّل منهاج عمل لأسرة المؤسّسة وتحفزنا دوماً على بذل أقصى طاقاتنا في خدمة أبنائنا وبناتنا من أصحاب الهمم وكافة المستفيدين من الخدمات التي تقدّمها المؤسّسة.وأشاد خلال اللقاء بأولياء الأمور بمتابعة نائب رئيس المجلس التنفيذي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، واهتمامه الكامل بتطوير خدمات وبرامج الرعاية والتأهيل التي تقدمها المؤسّسة لفئات أصحاب الهمم، وضرورة تحديد أهداف واضحة لعمل مجلس الإدارة لاستكمال المسيرة التي بدأها قبل عامين عند صدور قرار تشكيله.خدمات نوعية مميزةوأكد عبد الله الحميدان حرص المؤسّسة على تقديم الخدمات النوعيّة والمتميّزة لأصحاب الهمم وفق أرقى المعايير العالميّة من خلال عدد من المبادرات والمشاريع الحيويّة التي تنفذها المؤسّسة في مختلف المجالات، والتوسّع في عدد من المشاريع الإنشائيّة الجديدة، ومواصلة عمليّة التحسين والتطوير على الخدمات الاولية، والخدمات العلاجية المساندة، والتقييم، والتدخل المبكر، وغيرها من الخدمات المتخصصة التي تقدّمها المؤسّسة في مختلف مراكزها المنتشرة على مستوى إمارة أبوظبي.وأوضح أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة تعمل على الوصول بخدماتها لكل فئات أصحاب الهمم وتحديد مسارات واضحة لكل طالب بالمؤسّسة، والعمل على تأهيلهم للاندماج في المجتمع والمشاركة في مسيرة التنمية على أرض دولة الإمارات.وأوضح عبد الله الحميدان لأولياء الأمور أن كافة المقترحات والتوصيات التي يقدمها أولياء الأمور ستكون محل اهتمام المؤسّسة وسيتم رفعها إلى رئيس مجلس إدارة المؤسّسة الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس لبحثها والنظر في تطبيقها، مؤكداً أن الجميع يبذل قصارى جهده لتأدية الأمانة التي أوكلت أليهم في مؤسسة تحمل أسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المؤسس والمعلم الأول.وشدد على أهمية الملتقى للمشاركة في تقديم المشورة وطرح الأفكار والرؤى التي تخدم مجالات الرعاية والتأهيل لفئات أصحاب الهمم، موجهاً الشكر لكافة أولياء الأمور لحرصهم على التواجد والمشاركة لطرح ومناقشة كافة المشكلات التي تتعلق بأبنائهم، وقال إن ذلك هو أكبر دليل على الاهتمام الذي يحظى به أبنائنا وبناتنا من فئات أصحاب الهمم.تسليم بطاقات فزعةوعن تقديم بطاقات فزعة لأصحاب الهمم وأولياء أمورهم، أكد عبد الله الحميدان حرص ومتابعة رئيس مجلس إدارة المؤسّسة، على إطلاق وتنفيذ المؤسّسة العديد من المبادرات التي تهدف إلى تقديم أرقى الخدمات النوعيّة والمتميّزة، وتطوير سبل الرعاية والتأهيل لفئات أصحاب الهمم المنتسبين للمؤسّسة وفق أفضل الممارسات العالمية.ومن ناحيته، قدم المدير التنفيذي لـ”فزعة” المقدم أحمد بوهارون الشامسي عرضاً بالشرائح كاملاً عن بطاقة فزعة ومميزاتها وكيفية الاستفادة من العروض والخصومات التي تحتويها سواء لأولياء الأمور أو لأبنائهم من أصحاب الهمم.31 خدمةومن ناحيته قدم رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسّسة عبد الله إسماعيل الكمالي، عرضاً مدعماً بالشرائح عن الخدمات التي تقدمها المؤسّسة لمنتسبيها من فئات أصحاب الهمم المسجلين في 16 مركزاً للرعاية والتأهيل وناديين رياضيين منتشرة على مستوى أبوظبي في منطقة أبوظبي ومنطقة العين ومنطقة الظفرة التي وصلت إلى 31 خدمة تقدم، منها12 خدمة رئيسية، و19 خدمة فرعية وكل منها تضيف للطفل من أصحاب الهمم مهارات جديدة.وأكد أهمية التواصل الدائم والمستمر بين ولي الأمر والمؤسّسة لتحقيق الاستفادة القصوى من برامج الرعاية والتأهيل التي تنفذها المؤسّسة لكافة الأبناء من أصحاب الهمم، مشيراً إلى أن هذا التواصل والتعاون يزيل كافة العقبات ويصب في مصلحة الجميع.وضمن فقرات الملتقى تم تسليم الخطط الفردية الإليكترونية المعتمدة التي تخص كل طالب إلى ولي أمره للتعرف على جوانب الرعاية والتأهيل التي تقوم بها المؤسّسة، إضافة إلى تنظيم مجموعة من الأركان التفاعلية لتوضيح عدد من البرامج والطرق المستخدمة لرعاية وتأهيل طلاب المؤسّسة وفق أرقي المعايير العالمية المتخصصة.تطبيق “ZHO”وضمن برنامج الملتقى كذلك تم القيام بتحميل التطبيق الذكي، الذي يحمل اسم “ZHO”، على أجهزة الهواتف الذكية لكل أولياء الأمور بما يعكس حرص المؤسّسة على تطبيق أكثر الممارسات الفعّالة في تقديم الخدمات، والتركيز على الاتصال والتواصل مع جميع المعنيين والمؤثرين في إنجاح هذه الخدمات لمنتسبي المؤسّسة، خصوصاً أولياء أمور أصحاب الهمم، فضلاً عن تقديم خدمات المؤسّسة بطرق أفضل وبشكل أشمل حرصاً على العناية بتلك الفئات لتأهيليها وتمكينها ليصبح منها أفراد فاعلين في المجتمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً