مواطن ينقذ 5 آسيويين من الغرق في وادٍ بخورفكان

مواطن ينقذ 5 آسيويين من الغرق في وادٍ بخورفكان

شرطتا دبي والشارقة وجناح جو أبوظبي تبحث عن زميلهم السادس

مواطن ينقذ 5 آسيويين من الغرق في وادٍ بخورفكان

المركبة جرفتها مياه الوادي بسبب غزارة الأمطار. الإمارات اليوم

خليفة النقبي : الأشخاص الخمسة الذين أنقذتهم كانوا بصحة جيدة، ونقلتهم إلى مركز شرطة خورفكان.

أنقذ المواطن خليفة النقبي، خمسة آسيويين من الغرق بعد أن جرفت مركبتهم مياه وادٍ في منطقة شيص، التابعة لمدينة خورفكان، فيما تبحث فرق البحث والإنقاذ من شرطة الشارقة وشرطة دبي وجناح الجو التابع لشرطة أبوظبي، عن قائد المركبة الذي يبلغ من العمر 18 سنة.
وقال النقبي لـ«الإمارات اليوم» إنه حذر مجموعة من الشباب الآسيويين كانوا يستقلون مركبة ذات دفع رباعي من مواصلة السير باتجاه المناطق الجبلية التي تعبر من خلالها الأودية، نظراً لشدة جريانها بسبب غزارة مياه الأمطار، لكنهم واصلوا السير دون أخذ تحذيراته في الاعتبار.
وأضاف: «ظللت أتابع سير المركبة حتى جرفتها مياه الوادي، فأسرعت إلى هناك وتمكنت من إنقاذ خمسة من ركابها، إلا أن قائدها جرفته المياه بشكل عجزت معه عن الوصول إليه».
وبيّن أن «الأشخاص الخمسة الذين أنقذهم كانوا بصحة جيدة، ونقلهم بواسطة مركبته الخاصة إلى مركز شرطة خورفكان».
وحسب مركز شرطة خورفكان، فإن بلاغاً ورد إلى غرفة العمليات في الساعة الخامسة مساء الخميس الماضي، بانحصار ستة أشخاص داخل مركبتهم في وادي شيص، وتمكن المواطن خليفة النقبي من إنقاذ خمسة منهم، فيما لايزال السادس مفقوداً بعد أن جرف الوادي المركبة وهو بداخلها.
وأضاف أن دوريات شرطة الشارقة، ودبي، ومروحيات فرق الإنقاذ التابعة لشرطة أبوظبي، والإسعاف الوطني انتقلت إلى موقع الحادث، وبدأت عملية البحث عن المفقود.
وناشد رئيس مركز شرطة خورفكان الشامل، المقدم وليد خميس اليماحي، الجمهور اتخاذ الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار، والالتزام بالنداءات والتحذيرات التي تطلقها وزارة الداخلية عموماً، وشرطة الشارقة خصوصاً، بشأن الابتعاد عن أماكن جريان الأودية والمناطق الجبلية الخطرة والوعرة أثناء هطول الأمطار الغزيرة، حفاظاً على حياة مستخدمي الطريق كافة.
إلى ذلك، قال أحد أقارب الشاب الجاري البحث عنه، إن المفقود يقيم مع أسرته في إمارة رأس الخيمة ويدرس في إحدى الجامعات الخاصة هناك، وقدم إلى منطقة شيص مع أصدقائه بالجامعة بغرض السياحة، دون معرفتهم بطبيعة وجغرافية المنطقة، مشيراً إلى أن والدي المفقود في إجازة خارج الدولة.
يذكر أن المنطقة الشرقية شهدت، يومي الخميس والجمعة الماضيين، أمطاراً راوحت بين المتوسطة والغزيرة لمدة يومين على التوالي.
وأزالت بلدية مدينة كلباء، الصخور المتراكمة على أطراف الشارع الرئيس المؤدي من وادي الحلو إلى مدينة كلباء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً