«بلال» ضحية دهس الدراجة الهوائية

«بلال» ضحية دهس الدراجة الهوائية


عود الحزم

لفظ الفتى السوري (بلال. ع. ع)، 14 عاما، أنفاسه الأخيرة في المستشفى برأس الخيمة، في حوالي الساعة الثانية بعد منتصف ليلة أمس الأول، ليسدل الستار على قصة مؤلمة وحادث مأساوي تعرض له الصغير قبل نحو 6 أيام، وهو يقود «دراجة هوائية»، في طريقه إلى إحدى المكتبات التجارية الخاصة، بمنطقة الظيت في رأس الخيمة، لشراء «أوراق» لعدد من شقيقاته، مخلفاً بذلك سحابة من الحزن بين أهله ومحبيه. وأشارت مصادر طبية في رأس الخيمة إلى أن (بلال) وصل المستشفى وهو في حالة «موت سريري»، في ظل الخطورة الشديدة لحالته، نتيجة الإصابات الحادة، التي لحقت به في الحادث. ومكث في المستشفى نحو 6 أيام، قبل أن يغادر الحياة، وسط حالة حزن وأسى غمرت أسرته وأقاربه وأصدقاءه وجيرانه. وبحسب المصادر الشرطية والطبية في رأس الخيمة، فقد تعرض (بلال) لإصابات خطرة، أدخلته العناية المركزة بمستشفى صقر في رأس الخيمة، التي نقل إليها إثر تعرضه لحادث الدهس خلال قيادته الدراجة الهوائية في شارع الشيخ راشد بن سعيد بمنطقة الظيت في مدينة رأس الخيمة، في حوالي الساعة العاشرة و45 دقيقة من ليلة السبت الماضي. وأكد والد الصبي الضحية ل«الخليج» أن فلذة كبده راح ضحية الحادث في تلك الساعة المتأخرة، مشيرا إلى أن (بلال) كان في طريقه إلى مكتبة لبيع القرطاسية -في المنطقة التي شهدت الحادث- لشراء بعض الأوراق واللوازم الدراسية لشقيقاته، قبل أن يتعرض لحادث الدهس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً