الأجبان لذيذة ولكن تجنّبي الإفراط في تناولها!

الأجبان لذيذة ولكن تجنّبي الإفراط في تناولها!

الجبنة هي من الأطعمة الأساسية في نظامنا الغذائي، لا تغيب عن وجباتنا الصباحية، كما أنها تدخل في الكثير من الأطباق التي نتناولها على الغذاء أو العشاء. هي بأنواعها المختلفة من العناصر الغذائية المفضلة لدى الكثير من الأشخاص، لذيذة وغنية بالكالسيوم والكثير من الفيتامينات والأملاح. ولكن هل من الممكن أن يكون تناول بعض أنواع الأجبان مضراً للصحة؟ وإلى أي مدى يمكننا استهلاك هذا النوع من المأكولات؟

 

الإفراط مضر والإعتدال مفيد

 

إن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول أو ضغط الدم لا يناسبهم تناول بعض أنواع الجبنة الغنية بالدهون أو بالملح، ولكن يمكنهم استهلاك الأجبان الخالية من الدسم، والقليلة الملح بشكل معتدل للاستفادة من العناصر الغذائية المفيدة الموجودة فيها من دون تعريض أنفسهم إلى المشاكل.

 

– وعليهم أيضاً الإنتباه من تناول الأجبان بكثرة إلى جانب كمية كبيرة من المنتجات الحيوانية الأخرى كاللحوم والبيض، مما يزيد من خطر ارتفاع الكولسترول. بينما تناول الجبن الخالي من الدسم مع الخبز المؤلف من الحبوب الكاملة، إلى جانب الخضار والفواكه يُعتبر وجبة صحية غنية بالكالسيوم، البروتين والألياف الطبيعية.

 

– من ناحية أخرى، فإن البروتين الموجود في الجبنة ممكن أن يزيد من حموضة المعدة، وبالتالي ممكن أن يسبب إزعاجاً للذين يعانون من مشاكل الحرقة في المعدة، لذلك من الأفضل أن يتجنّب هؤلاء تناول الأجبان.

 

– أما الذي يعانون من ارتفاع ضغط الدم فهم يجب أن يتجنّبوا تناول الجبنة القديمة التي تحتوي بعض البروتينات التي تساهم في ارتفاع ضغط الدم، وتزيد من عوارض الصداع النصفي.

 

– الأجبان التي تُصنع من دون عملية البسترة مثل الفيتا والأجبان المكسيكية يمكن أن تضر بالنساء الحوامل، لأنها تكون نيئة وممكن أن تحتوي بعض أنواع الجراثيم، وهي ممكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة تهدد الأم والجنين.

 

– كما يمكن للإفراط من تناول بعض أنواع الأجبان الدسمة المصنعة والمعالجة أن يسبب في نمو وتكاثر  بعض أنواع الأورام السرطانية عند النساء والرجال.

 

– وأخيراً، تسبب الأجبان الغنية بالدهون وبشكل خاص الأنواع الصفراء منها بزيادة الوزن، لذلك لا بد للأشخاص الذين يعانون من السمنة تجنبها.

 

إقرئي حول الأجبان المفيدة لصحتك:

 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً