فنزويلا: دعم مالي من موسكو لمواجهة معظلة الديون

فنزويلا: دعم مالي من موسكو لمواجهة معظلة الديون

وقعت فنزويلا التي أعلنت وكالات تصنيف دولية تخلفها الجزئي عن سداد ديونها، اتفاقاً في موسكو اليوم الأربعاء، لإعادة هيكلة دين بنحو 3 مليارات دولار حصلت عليه من روسيا في 2011، لكنها لا تزال بعيدة عن الخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها.
وتؤكد كاراكاس التي تمر بأزمة طاحنة بسبب انهيار أسعار النفط والعقوبات الأمريكية، أنها “تحترم التزاماتها المالية”، لكن المتاعب تتوالى بالنسبة إلى هذا البلد الذي يعاني سكانه من نقص حاد في الغذاء والدواء بسبب غياب عدم السيولة لاستيرادها.ووقع وفد وصل صباح الأربعاء إلى موسكو يقوده ووزير المالية الفنزويلية سيمون سيربا اتفاقاً لإعادة هيكلة دين روسي بنحو 3 مليارات دولار، حصلت عليه البلاد لشراء أسلحة روسية، وذلك بإرجاء دفع قسم كبير من المستحقات، وفق ما أعلن مصدر دبلوماسي.ولم يوضح المصدر تفاصيل الاتفاق، إذ من المفترض إعلانه عنه في مؤتمر صحافي وشيك لوزير المالية الفنزويلي في موسكو.وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمام صحافيين إن موسكو “لم تتلق أي طلب” من كاراكاس للحصول على مساعدة مالية إضافية في ما عدا الاتفاق.لكن هذا العقد لا يزال بعيداً عن حل المشاكل المالية لكراكاس التي تسعى إلى إعادة هيكلة دين إجمالي يقدر بنحو 150 مليار دولار.ومع روسيا وحدها، ثاني جهة دائنة لها مع الصين، يتألف دين فنزويلا من عدة مستحقات بين مؤسسات تمت بشكل غامض نسبياً، من بينه6 مليارات دولار دفعتها مجموعة “روسنفط” شبه الحكومية الى مجموعة النفط الحكومية الفنزويلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً