الكشف عن خطة استراتيجية لتعزيز التسامح والتعايش في الإمارات

الكشف عن خطة استراتيجية لتعزيز التسامح والتعايش في الإمارات

كشف وزير التسامح الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أن الوزارة تعمل على إعداد خطة متكاملة لتعزيز التسامح والتعايش محلياً، مشيراً إلى أن رسالة الوزارة تنص على تنمية روح الاحترام المتبادل والتعايش السلمي والفهم الإيجابي بين جميع سكان الدولة أيا كانت ثقافاتهم أو معتقداته.
وأوضح نهيان بن مبارك أن “عمل الوزارة سيرتكز على أربعة محددات رئيسية هي: التوعية المجتمعية من خلال برامج يتم توجيهها إلى جميع فئات السكان وبناء العلاقات المجتمعية التي تدعم التسامح والتعايش السلمي، إضافة إلى تنفيذ الأنشطة والفعاليات والاحتفالات على مدار العام بهدف تجسيد معاني التسامح في الإمارات على أرض الواقع وإجراء البحوث والدراسات وإنشاء المؤشرات التي تفيد في متابعة التنفيذ وقياس مدى تحقق الأهداف المرجوة أولا بأول”.رسالة التسامح وفي سياق متصل أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن “وزارة التسامح ستعمل على استثمار استضافة الإمارات لمعرض اكسبو الدولي 2020 في تعزيز رسالة التسامح والتعايش، مشدداً على أن الوزارة تعمل على إعداد خطة واضحة للاستفادة من انعقاد المعرض العالمي على أرض الإمارات بالتنسيق والتعاون مع مختلف الوزارات والهيئات والجهات المعنية في الدولة”.ولفت وزير التسامح إلى أن “الإمارات تمكنت من لعب دور ريادي في نشر قيم التسامح على المستوى العالمي بفضل وجود قيادة وطنية حكيمة حريصة على تنمية قيم التسامح والتعايش والسلام بين الجميع وبفضل خصائص وصفات شعبها المتمثلة في الانفتاح على العالم وسعة آفاق التفكير، إضافة إلى الإيمان بالدين الحنيف والوعي بالتاريخ والتراث والوفاء لرموز الوطن ومبادئه”.وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن “الموقع المرموق للإمارات في مجال التسامح على مستوى العالم هو امتداد طبيعي لما حققته هذه الدولة الرائدة في نشر قيم التسامح والتعايش السلمي في ربوع الوطن كافة”، موضحاً أن هذه الإنجازات هي الطريق الصحيح لتأكيد مكانتها في هذا المجال على الصعيد العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً