إشادة دولية بمبادرات الإمارات الداعمة لمجابهة التحديات الإنسانية

إشادة دولية بمبادرات الإمارات الداعمة لمجابهة التحديات الإنسانية

أكد الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، الحاج آس سي، أن مبادرات دولة الإمارات تعزز الجهود الدولية لمجابهة التحديات الإنسانية في العديد من المناطق المضطربة.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الحاج آس سي اليوم الأربعاء لمقر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وكان في استقباله الأمين العام للهيئة، الدكتور محمد عتيق الفلاحي، وعدد من المسؤولين، وبحث الجانبان مجالات الشراكة و التعاون من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني، واستعرضا التحديات التي تواجه الساحة الإنسانية في عدد من المناطق خاصة تداعيات أزمة اللاجئين الروهينجا وانعكاساتها على دول الجوار المستضيفة لهم.سنداً قوياًوقال الحاج آس سي، إن “جهود الإمارات في المجالين الإنساني والتنموي تدعم أوجه التضامن مع القضايا العاجلة والملحة وتساند البرامج الموجهة لضحايا الكوارث والأزمات حول العالم”، مشدداً على أن الإمارات كانت ولاتزال سنداً قوياً وداعماً أساسياً لبرامج الاتحاد الدولي للهلال الأحمر والصليب الأحمر وأنشطته الموجهة لتنمية المجتمعات الهشة والساحات الملتهبة.واتفق الجانبان على تعزيز أوجه العمل المشترك وتبني المبادرات التي تساهم في تخفيف وطأة المعاناة في عدد من الساحات التي تواجه أزمات إنسانية نتيجة للظروف التي تمر بها حالياً إلى جانب تبادل الخبرات والمعلومات حول قضايا المنطقة الإنسانية والعمل سوياً على إحداث الفرق المطلوب في جهود الإغاثة والتنمية المطلوبة.تعزيز الشراكةوأكد الفلاحي خلال اللقاء حرص ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر، الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، على تعزيز الهيئة لشراكتها مع الاتحاد الدولي وجمعياته الوطنية لتحقيق تطلعات الحركة الدولية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في تحسين الحياة وصون الكرامة الإنسانية.من جانبه، ثمن الأمين العام للاتحاد الدولي الجهود التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتخفيف المعاناة الإنسانية في مناطق الكوارث والأزمات، وأعرب عن تقديره لسرعة استجابة الهيئة للنداءات الإنسانية التي يصدرها الاتحاد الدولي من حين لآخر لحشد الدعم و التأييد للمتأثرين من الأزمات والكوارث على المستوى الدولي، مشيراً إلى دور الهيئة المتنامي في تقديم المساعدات الإنسانية لمستحقيها في كل مكان ودون تمييز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً