تحذير: اصابة الشباب بحصى الكلى في الامارات الى ارتفاع

تحذير: اصابة الشباب بحصى الكلى في الامارات الى ارتفاع

تشهد دولة الامارات العربية المتحدة، تزايدا في اعداد المرضى المصابين بحصى الكلى من الشباب، وذلك بسبب النظام الغذائي المتبع والمناخ.

هذا ما حذر منه اطباء المسالك البولية في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”، مشيرين الى تزايد نسبة تشخيص حصى الكلى في سن مبكرة عند المرضى في دولة الإمارات.

وبحسب الدكتور زكي الملاح، استشاري أمراض المسالك البولية في معهد التخصصات الجراحية الدقيقة في المستشفى، فقد تزايد اعداد المرضى الشباب الذين يقصدون قسم الطوارئ سعياً للعلاج من حالات حصى الكلى، معزيا هذه الزيادة لاسلوب الحياة غير الصحي والامراض المرتبطة به، مثل السمنة. 

وقال د. الملاح ان احتمال تشكل حصى الكلى في السابق كان اكبر لدى الاشخاص في منتصف العمر، لكن الأمر لم يعد كذلك. فحصى الكلى باتت مشكلة يعاني منها المرضى من جميع الأعمار ومن كلا الجنسين. 

ومن الملاحظ أن دولة الإمارات تشهد تزايداً في نسبة صغار السن الذين يواجهون هذه المشكلة، فقد استقبل مستشفى كليفلاند مؤخراً مريضاً ومريضة لم يتجاوزا الـ14 عاماً، وهذا امر مثير للقلق كما اضافة د. الملاح. 

كيف تتشكل حصى الكلى؟

حصى الكلى هي تشكلات صلبة تتكون في البول من ترسب الاملاح، مثل الكالسيوم والاكسالات واليورات والسيستين، نتيجة ارتفاع تركيزها بسبب نقص السوائل اللازمة لطرحها خارج الجسم. 

ويمثل الجفاف عامل الخطورة الرئيسي في تشكل الحصى، فيما تشمل العوامل الاخرى التاريخ العائلي واسلوب الحياة غير الصحي والنظام الغذائي السيء والمناخ. 

وبهذا الشأن، قال د. الملاح ان الحمية الغذائية الفقيرة بالألياف والغنية بالملح واللحوم، إلى جانب قلة شرب السوائل، تسهم في زيادة فرص تشكل حصى الكلى بغض النظر عن العمر أو الجنس. 

والإمارات بحسب د. الملاح هي جزء من “حزام حصى الكلى”، وهو الاسم الذي يطلَق على المنطقة التي تمتد من صحراء غوبي في الصين إلى الهند والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والولايات الأميركية الجنوبية والمكسيك. ما يعني أن الأشخاص الذين يعيشون في ظروف المناخ الحار والجاف يكونون أكثر عرضة لخطر تشكل حصى الكلى بسبب فقدان كميات أكبر من السوائل دون التعويض عنها. 

وأضاف د. الملاح ان الحصوة لا يمكن ان تذوب بعد تشكلها، بل ويرتفع احتمال تشكل حصى أخرى لدى المريض خلال فترة ثلاث سنوات إلى 50%، وهي نسبة مرتفعة جداً. لذلك فإن الوقاية مهمة جداً، وهي تبدأ بشرب كميات كبيرة من الماء.

ولفت د. الملاح إلى أن 90 إلى 95% من حصى الكلى يمكن أن تخرج من تلقاء نفسها، حيث يساعد شرب كميات كبيرة من السوائل في تمريرها عبر المسالك البولية، إلا أن ذلك يمكن أن يستغرق فترة طويلة تمتد لأسبوعين أو ثلاثة. 

اعراض حصى الكلى

•    الم شديد في أسفل الظهر والقسم الجانبي من الجسم. 

•    الغثيان والتقيؤ المصحوبين بالالم. 

•    ظهور دم في البول، والشعور بالالم عند التبول، مع تزايد الحاجة للتبول.

•    نوبات سخونة او برودة. 

•    تعكر البول أو تغير رائحته. 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً