خادم الحرمين يستقبل بشارة الراعي

خادم الحرمين يستقبل بشارة الراعي

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس، البطريرك اللبناني مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة، الذي يزور الرياض، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس). وحسب الوكالة، جرى خلال الاستقبال «استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان». كما تم خلاله التأكيد على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم.
على صعيد متصل، التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أمس، بطريرك الموارنة، مار بشارة بطرس الراعي في الرياض. كما استقبل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، البطريرك الماروني، في مقر إقامته بالرياض. وأكّد البطريرك أنّ الحريري سيعود إلى لبنان في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أنّه يؤيّد أسباب استقالته. وشدّد بشارة الراعي على أنّ القيادة السعودية أكدت دعمها للبنان.
إلى ذلك، غرّد سعد الحريري، أمس، على حسابه على موقع «تويتر»، معلناً عودته للبنان خلال يومين، ومؤكداً أنه بخير. وجاء في تغريدة الحريري: «يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله أنا راجع هاليومين خلينا نروق، وعيلتي قاعدة ببلدها المملكة العربية السعودية مملكة الخير».
إيقاف شريك
في الأثناء، قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في تغريدة على «تويتر»: «إن كان لبنان حريصاً على أن لا يكون ساحة صراع إقليمي فعليه إيقاف الطرف الشريك في الحكم من نشر الشر والارهاب في جواره الإقليمي».
توقّع عودة
في السياق، أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرني، أمس، أنّها تتوقع عودة الحريري في غضون الأيام المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً