10 قتلى بتفجير انتحاري استهدف الأمن في عدن

10 قتلى بتفجير انتحاري استهدف الأمن في عدن

قتل 10 أشخاص وأصيب آخرون بجروح في تفجير انتحاري بسيارة مفخّخة استهدف مركزاً أمنياً في عدن، وفق مسؤول أمني رفيع المستوى. وقال مدير أمن عدن العميد شلال شايع: «قتل ثمانية من عناصر الأمن ومدنيان في انفجار سيارة مفخّخة في حي عبد العزيز وسط المدينة، وهناك عدد كبير من الجرحى حالات بعضهم خطيرة».

وتحدث شهود عن دوي انفجار كبير قرب المركز الأمني التابع لحرس المنشآت في قوات الحزم الأمني، مضيفين أنّ إطلاق نار تبع الانفجار في حي عبد العزيز، وأشار الشهود إلى تضرر مبنيين مجاورين للمبنى المستهدف، لافتين إلى أنّهم شاهدوا مجموعة من الأشخاص يعملون على إخماد حريق كبير اندلع في المبنى المستهدف، بينما كانت سيارة إسعاف تقوم بنقل مصابين.
ملاحقة واستئصال
على صعيد متصل، أعلن أمن عدن أنّ حصيلة الهجوم الإرهابي الذي استهدف منشأة لقوات الحزام الأمني هي تسعة قتلى و15 جريحاً. وأكّد بيان رسمي عن المكتب الإعلامي للمحافظة، أنّ اللواء شلال علي شايع هادي مدير أمن عدن زار موقع التفجير، متوعّداً بملاحقة الخلايا الإرهابية واستئصالها من عدن وبقية المحافظات الجنوبية.

وأكّد أنّ المعركة مع الإرهاب مستمرة، وأن هذه التفجيرات ما هي إلا آخر أوراق الإرهابيين التي يريدون من خلالها قتل أكبر عدد من أبناء الأمن، عماد ومستقبل هذا الوطن، بعد أن عجزوا باستهدافهم عبر حملات تحريضية وإعلامية مأجورة.

وأكد مدير أمن عدن أنّ الإرهاب القادم من صنعاء عبر جهات خارجية والممول من قبلها مالياً ولوجستياً سيهزم وسننتصر عليه، مضيفاً أنّ الأساليب الرخيصة التي وصلت إليها هذه العناصر الإرهابية ليست سوى دليل واضح على الهزيمة والضربات الموجعة التي تعرضت لها من قبل أمن عدن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً