وزارة التربية تطلق مشروع هندسة العمليات الموحّد

وزارة التربية تطلق مشروع هندسة العمليات الموحّد

أطلقت وزارة التربية والتعليم مشروع هندسة العمليات المطور بهدف تصميم مختلف العمليات التنفيذية وإدارتها إلى جانب وضع إطار يوضح التقاطعات والتداخلات مع العمليات وتصميم وتطوير العمليات المؤسسية ومعالجة الازدواجية والتداخل ومتابعة الأداء تحقيقاً لأفضل أداء حكومي فعال.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمته إدارة الاستراتيجية والمستقبل بمبنى 2071 في مقر الوزارة بدبي لإطلاع القيادات التربوية بالوزارة على تحديثات منظومة التميز الحكومي «الجيل الرابع» بالتعاون مع برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي وحضور معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام والوكلاء والوكلاء المساعدين وفرق عمل منظومة التميز الحكومي والمديرين العموم.
وأكدت معالي جميلة المهيري في كلمة لها أمام الحضور أن منظومة التميز الحكومي وجدت من أجل بلوغ أداء أفضل وتحقيق مؤشرات الدولة الوطنية وأجندتها وتسريع عجلة التطور وتحقيق الريادة في المعايير المتبعة واستخلاص أفضل البرامج والمبادرات والأفكار التي ترقى بالعمل الحكومي بما ينعكس على الخدمات المقدمة وجودة الأداء بشكل عام.
ودعت القيادات التربوية والمختصين والمعنيين إلى ضرورة العمل ضمن الفريق الواحد وفق منهجية واضحة وموحدة وتقديم أداء مميز ومشرف وتحقيق المعايير المطلوبة للتميز متبوعة بمخرجات عالية الأداء.
تنسيق مستمر
وشددت معاليها على ضرورة التنسيق المستمر والمتواصل بين فرق العمل بالوزارة لضمان رؤية صحيحة وتحقيق المطلوب وفق مقتضيات ومحددات منظومة التميز الحكومي..
وقالت إن الوصول إلى منصات التتويج ضمن هذه المنظومة هدف بالغ الأهمية نسعى إليه وما طرأ من تغيير جذري ونوعي في المنظومة التعليمية يستحق منا جميعاً أن نبرزه معتبرة إياه ثمرة جهود متواصلة من جميع عناصر الميدان التربوي وأنه لا يزال ينتظرنا الكثير من العمل بما يحقق الأهداف المنشودة والطموحة في تعليم تنافسي ينقلنا إلى مجتمع اقتصاد المعرفة.
تم خلال اللقاء استضافة مريم الحمادي مساعد المدير العام للأداء والتميز الحكومي بمكتب رئاسة مجلس الوزراء وفريق العمل في برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي بغية شرح التطورات والتحديثات الجديدة على المنظومة من حيث التعديلات على منظومة التميز الحكومي «الجيل الرابع» وكذلك التعديلات على فئات أوسمة رئيس مجلس الوزراء الجديدة إذ تم إطلاق فئات ومعايير جديدة للأوسمة.
أفضل خدمة
وتطرقت مريم الحمادي إلى التعديل في آلية المشاركة في فئة أفضل خدمة مشتركة والمواعيد المتوقعة لتقديم الطلبات في نظام جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز – الدورة الخامسة.
وسلطت الضوء على أبرز مفاهيم التميز ‏في منظومة ‏الجيل الرابع و‏السعادة والإيجابية وتحديث القدرات و ‏إبراز أهمية السعادة والإيجابية و‏تحديث المؤشرات ‏وإدراج مؤشرات ‏السعادة والإيجابية بجانب أهمية الشراكة ودور المعنيين وإبراز أهمية الشراكة ‏بين الجهات الحكومية ‏والقطاع الخاص ‏ومؤسسات المجتمع فضلاً عن الحديث عن ‏المسرعات الحكومية وإدراج أهمية المسرعات من مشاريع ومبادرات ‏للمساهمة في ‏الإسراع في تحقيق النتائج والابتكار الحكومي وأهمية الابتكار والتفكير المتجدد و‏الأبحاث والمعارف في خروج ‏ابتكارات وحلول مبدعة تخدم الجهات والدولة وتناولت مسألة الخدمات المشتركة والمتكاملة وبناء شركات ناجحة للخروج بخدمات ‏متكاملة جديدة ‏من خلال ‏توظيف ‏التقنيات الحديثة.
واستعرض سالم القريني مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل بوزارة التربية والتعليم نظام إدارة العمليات المؤسسية المطور والذي يهدف إلى تصميم وتطوير العمليات المؤسسية ومعالجة الازدواجية والتداخل ومتابعة الأداء وذلك تحقيقاً لأفضل مستويات في الأداء الحكومي الفعال بوزارة التربية والتعليم واشتمل العرض على آلية تقديم الملاحظات والتعديلات على العمليات من قبل المعنيين بالوزارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً