إسبانيا: روسيا تدخلت في كاتالونيا

إسبانيا: روسيا تدخلت في كاتالونيا

أكد وزيران إسبانيان أمس أن بلادهما تعتقد أن منظمات مقرها روسيا استغلت وسائل التواصل الاجتماعي من أجل الترويج بقوة لاستفتاء استقلال كاتالونيا الشهر الماضي في مسعى لزعزعة استقرار إسبانيا.
وقال وزير الخارجية الإسباني ألفونسو داستيس ووزيرة الدفاع الإسبانية ماريا دولوريس دي كوسبيدال إن لديهما أدلة على أن منظمات تابعة للدولة وأخرى من القطاع الخاص في روسيا علاوة على جماعات في فنزويلا استخدمت «تويتر وفيسبوك» وغيرهما من المواقع الإلكترونية للترويج على نطاق واسع لقضية الانفصال وتحويل الرأي العام لدعمها قبل استفتاء الأول من أكتوبر الماضي، فيما نفى زعماء كاتالونيا الانفصاليون أن يكون التدخل الروسي ساعدهم في الاستفتاء.
وقالت وزيرة الدفاع الإسبانية بشأن الدعم عبر الإنترنت من جماعات متمركزة في روسيا «ما نعرفه حالياً هو أن جانباً كبيراً من هذا جاء من أرض روسية».
وأضافت للصحفيين في اجتماع لوزراء الدفاع والخارجية بالاتحاد الأوروبي «هذه منظمات، عامة وخاصة، تحاول التأثير على الوضع وإشاعة الاضطراب في أوروبا».
ورد وزير الخارجية الإسبانية على سؤال عما إذا كانت مدريد متأكدة من الاتهامات، قال«نعم لدينا الدليل». وأضاف إن إسبانيا رصدت حسابات وهمية على وسائل التواصل الاجتماعي نصفها في روسيا ونحو 30 ٪ في فنزويلا وقال إنها أُنشئت لتضخيم منافع القضية الانفصالية من خلال إعادة نشر رسائل وتدوينات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً