«الصحة» تطلق برنامج «القيادة والابتكار في المجال الصحي»

«الصحة» تطلق برنامج «القيادة والابتكار في المجال الصحي»

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، متمثلة بمركز التدريب والتطوير بالشارقة برنامج تدريب «القيادة والابتكار في المجال الصحي» بالشراكة مع جامعة موناش الأسترالية ومعهد هارفارد ميسي، والذي يستهدف تدريب وتطوير قدرات قادة القطاع الصحي وفق أفضل الممارسات العالمية.ويتطرق البرنامج إلى عدة محاور تتعلق بتصميم نظام الرعاية الصحية، وتخطيط القوى العاملة الصحية، التحديات التي تواجه تقديم الرعاية الصحية الحالية على الصعيدين الوطني والعالمي، الابتكار في نظم الرعاية الصحية، وقيادة التغيير من خلال التحول.واستقطب البرنامج مشاركة 50 متدرباً من القيادات والمديرين التنفيذيين في المؤسسات الوطنية والخليجية التي شارك منتسبوها في برنامج التدريب «القيادة والابتكار في المجال الصحي».وفي هذا الإطار أكد عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة أن القطاع الصحي في المنطقة يمر بمرحلة تغيير واسعة، ولمواكبة التغيير تسعى الوزارة من خلال مركز التدريب والتطوير بشكل دائم لاستقطاب برامج التدريب المتميزة والمعتمدة عالمياً.من جانبه أكد صقر غانم الحميري، مدير مركز التدريب والتطوير أن هذا البرنامج المميز يستهدف فئة القادة (التنفيذيين) في القطاع الصحي لتطوير مهاراتهم في مجال القيادة والابتكار، وهو البرنامج الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، «بالشراكة مع جامعة موناش الأسترالية ومعهد هارفارد ميسي في إطار حرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على التعاون مع المؤسسات الأكاديمية العالمية والقطاع الخاص لبناء شراكات فعالة تصب في خدمة المجتمع، ويمثل المشاركون نخبة مختارة من العاملين في القطاع الصحي من داخل الدولة، بالإضافة إلى وجود مشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي. كما أطلقت الوزارة حملة توعية بمرض السكري بالتزامن مع اليوم العالمي للسكري تحت شعار: «لنا الحق في مستقبل صحي»، بهدف زيادة نسبة الوعي لدى أفراد المجتمع من الممارسات غير الصحية للوقاية والسيطرة على مرض السكري وتشجيع تبني السلوكيات الصحية للتعامل مع مرض السكري، كما تهدف إلى التعريف بالمشكلات الصحية المرتبطة بمرض السكري وأثارها على صحة الفرد والمجتمع. وتضمنت فعاليات الحملة، التي انطلقت من المركز الثقافي في أم القيوين فحوصاً مجانية لأفراد المجتمع (مستوى السكر في الدم، وضغط الدم، ومعدل كتلة الجسم، وفحص القدم) بالتعاون مع أقسام التثقيف الصحي والمناطق الطبية في عدد من المراكز الصحية التابعة للوزارة وبعض الجهات الحكومية ومراكز التسوق بمختلف إمارات الدولة. وأكد الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، أن احتفاء الوزارة باليوم العالمي للسكري يهدف إلى تعزيز الوعي الصحي بأهمية التشخيص المبكر لمرض السكري حرصاً على توفير العلاج وتجنباً لمضاعفاته المزمنة وللتوعية بأهمية تبني أنماط حياة صحية تساهم في الحد من انتشار الأمراض المزمنة مثل السكري. من ناحيتها أوضحت الشيخة فاطمة بنت عبدالله القاسمي، مديرة منطقة أم القيوين الطبية أن الوزارة تولي اهتماماً واسعاً برفع مستوى الوعي الصحي للوقاية من مرض السكري في إطار التزامها بترسيخ سلوكيات المجتمع الصحي في الإمارات.فيما أكدت الدكتورة فضيلة محمد شريف مدير إدارة التثقيف والتعزيز الصحي، أن شعار هذا العام يركز على السكري والمرأة «لنا الحق في مستقبل صحي»، وذلك بتبني المرأة أنماط حياة صحية لتجنب الإصابة بالمرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً