القطاعان الحكومي والخاص يدعمان مسيرة «لنحيا»

القطاعان الحكومي والخاص يدعمان مسيرة «لنحيا»

أكدت جمعية أصدقاء مرضى السرطان، المعنية بتقديم الدعم والرعاية لمرضى السرطان وتعزيز الوعي به، مشاركة عدد من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص في المسيرة الرياضية العالمية «لنحيا»، التي تنظمها الجمعية، بالتعاون مع الجمعية الأمريكية للسرطان، يومي 17 و18 نوفمبر الجاري في حرم الجامعة الأمريكية في الشارقة.تشكل المؤسسات الحكومية والخاصة جبهة واحدة لمكافحة المرض، والإسهام في خفض أعداد المصابين به ومساعدة المصابين وذويهم، وزرع الأمل في نفوسهم، حيث تستعد الشارقة لانطلاق فعاليات المسيرة العالمية التي تسعى الجمعية عبرها إلى تقديم إضافة حقيقية للجهود المحلية والدولية، المبذولة لتعزيز الوعي بالمرض.ومنذ إعلان الجمعية، عن إطلاق المسيرة في أبريل الماضي، أبدت شركات ومؤسسات رائدة في المنطقة، رغبتها في لعب دور في مسيرة «لنحيا»، ومن أبرزها: شركة نفط الهلال، وبنك الشارقة (الراعيان البلاتينيان)، وشركة بتروفاك (الراعي الفضي).وقالت سوسن جعفر، رئيسة مجلس إدارة الجمعية: «يشكل حرص مؤسسات الدولة الرسمية والشركات الخاصة مؤشرا على المشاركة الواسعة والدعم الكبير لهذا الحدث الإنساني العالمي، ويعكس حجم الرعاية من قطاع واسع من مجتمع الأعمال المحلي والمؤسسات الحكومية الراغبة للعمل معاً، لدعم قضية تؤثر في كثير من الناس في مختلف أنحاء العالم. وأضافت: «يمثل الرعاة والداعمون لهذا الحدث دوراً عظيماً كونهم سفراء لهذه المسيرة عبر قطاعاتهم المختلفة، ما يسهم في الوصول إلى قاعدة جماهيرية واسعة للمشاركة في المسيرة».وقال رنيه هانسون، مدير التنسيق الاجتماعي لشركة نفط الهلال: «تسعى الشركة إلى تمكين منطقة الشرق الأوسط، عبر تطوير أصولها الأساسية في الطاقة».وقالت عايدة أرملي، مديرة في بنك الشارقة: «يفخر البنك بكونه الراعي البلاتيني لمسيرة «لنحيا»، وهو يحترم قوة المرضى والناجين من مرض السرطان». وتضم قائمة الشركاء الجامعة الأمريكية في الشارقة بصفتها الموقع الحاضن للحدث، الراعي البرونزي، ومجموعة الاستثمار«RTS»، وشركة بيئة (شريك الاستدامة)، وشركة «موتيفيت» (الشريك الإعلامي)، وشركة «ماي دبي» (الشريك المائي)، وشبكة الإذاعة العربية (الشريك الإذاعي)، و«ذا ساوند جاردن» (الشريك الموسيقي). كما تضم قائمة الشركاء «سكيتشرز» (الشريك الرياضي للأحذية)، و«بي فور يو بلس» (الشريك الإذاعي)، وشركة غاز (الشريك الأمني)، والإمارات للصرافة (شريك الصرافة)، والشعلة للإعلام (شريك الإعلام الخارجي).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً