إطلاق «هندسة العمليات الموحد» لتحقيق أفضل أداء حكومي

إطلاق «هندسة العمليات الموحد» لتحقيق أفضل أداء حكومي

إطلاق «هندسة العمليات الموحد» لتحقيق أفضل أداء حكومي

أطلقت وزارة التربية والتعليم مشروع هندسة العمليات المطور بهدف تصميم مختلف العمليات التنفيذية وإدارتها، بجانب وضع إطار يوضح التقاطعات والتداخلات مع العمليات، وتصميم وتطوير العمليات المؤسسية، ومعالجة الازدواجية والتداخل ومتابعة الأداء، تحقيقاً لأفضل أداء حكومي فعال.
وقالت وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، جميلة المهيري، خلال اللقاء الذي نظمته الوزارة لاطلاع القيادات التربوية بالوزارة على تحديثات منظومة التميز الحكومي «الجيل الرابع»، إن «المنظومة وجدت من أجل بلوغ أداء أفضل، وتحقيق مؤشرات الدولة الوطنية وأجندتها، وتسريع عجلة التطور وتحقيق الريادة في المعايير المتبعة، واستخلاص أفضل البرامج والمبادرات والأفكار التي ترقى بالعمل الحكومي، بما ينعكس على الخدمات المقدمة وجودة الأداء بشكل عام».
ودعت الحضور من القيادات التربوية والمختصين والمعنيين إلى ضرورة العمل ضمن الفريق الواحد، وفق منهجية واضحة وموحدة، وتقديم أداء مميز ومشرف وتحقيق المعايير المطلوبة للتميز متبوعة بمخرجات عالية الأداء. وتم خلال اللقاء استضافة مساعد المدير العام للأداء والتميز الحكومي بمكتب رئاسة مجلس الوزراء، مريم الحمادي، وفريق العمل في برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي، بغية شرح التطورات والتحديثات الجديدة على المنظومة، من حيث التعديلات على منظومة التميز الحكومي «الجيل الرابع»، والتعديلات على فئات أوسمة رئيس مجلس الوزراء الجديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً